الجيش الوطني يتقدم في مختلف الجبهات.. ويتعهد بحسم المعركة

7 فبراير 2020
الجيش الوطني يتقدم في مختلف الجبهات.. ويتعهد بحسم المعركة

أعلن الجيش الوطني اليمني، الخميس، أنه سيشعل كل الجبهات القتالية ضد المليشيا المتمردة، وسيفتح جبهات جديدة قادرة على الحسم العسكري، وإنهاء التمرد في البلاد.

وأوضح المتحدث باسم القوات المسلحة العميد عبده مجلي، أن القوات المسلحة تجدد عهدها للشعب باستكمال المعركة ضد التمرد، ولديها من الاستعداد ببذل المزيد من التضحيات ومعها كل أحرار اليمن حتى تحرير كل شبر من تراب الوطن واستعادة أمنه واستقراره وبناء دولته المنشودة وغزالة الظلم والمعاناة التي فرضتها المليشيا الحوثية الإرهابية.

وأشار في حديث لصحيفة “26 سبتمبر” الناطقة باسم الجيش، إلى أن منتسبي المؤسسة العسكرية أصبحوا على أهبة الاستعداد والجاهزية القتالية لتنفيذ المهام القتالية بكفاءة واقتدار وبروح معنوية عالية لتسطير الملاحم البطولية..

وأضاف، أن الجيش يعرف ويدرك جميع الطرق المؤدية إلى العاصمة صنعاء لتحريرها من المليشيا الحوثية، التي تقوم بإجبار الشباب في مناطق سيطرتها ودفعهم إلى محارق الموت لتنفيذ مشاريعها التدميرية.

كما أكد العميد مجلي أن القوات المسلحة تواصل تقدمها ضد المليشيا الحوثية المتمردة في جبهات نهم محافظة صنعاء ومحافظة الجوف وصرواح والبيضاء وتعز والضالع محققة التقدم، ومستمرة في هزيمة المليشيا التي انكسرت وتقهقرت أمام صمود الأبطال ممن أفشلوا أي اختراق للمليشيا في مختلف الجبهات القتالية، وأصبحوا في موقع الهجوم لا الدفاع.

وعن المعارك الدائرة في محافظة الجوف ومديرية نهم شرق صنعاء، أكد العميد مجلي، إن الجيش أفشل خطط المليشيا الحوثية في محاولة السيطرة على بعض المواقع، مشيرا إلى أن مليشيا الحوثي تزج بعناصرها إلى محارق الموت والهلاك.. مشيراً إلى تمكن الأبطال من إسقاط عدد من الطيران الاستطلاعي والمتفجر للمليشيا الحوثية في جبهتي نهم والمتون بالجوف.

وقال مجلي: إن قوات الجيش حققت انتصارات وتقدمات في جبهة المتون، وتمكنت من “سحق” التسللات في منطقة الجرعوب.. مؤكداً أن مقاتلات التحالف العربي استهدفت آليات وتعزيزات ومخزناً للذخائر والأسلحة تابعة للمليشيا في جبل حام بمديرية المتون تزامناً مع تقدم الجيش في الجبهة محرراً مواقع جديدة.

ولفت إلى عملية أخرى للجيش تم فيها استدراج عناصر المليشيا إلى أحد الأودية في جبهة الساقية شمال جبل يام، ملحقاً بهم الخسائر الكبيرة في الأروح والعتاد.. مؤكداً استمرار المليشيا الحوثية قصفها الأحياء السكنية في مدينة الحزم عاصمة المحافظة بالقذائف والصواريخ.

وقال العميد مجلي: إن القوات المسلحة استعادت زمام المبادرة والمباغتة في جبهة نهم، شرق العاصمة صنعاء، وتحولت من الدفاع إلى الهجوم، مؤكداً تحرير مواقع إستراتيجية منها مرتفع “قرن عيقب” المحاذي لجبال يام، الذي يقطع أهم خطوط إمداد مليشيا الحوثي في نهم شرق صنعاء، بعد معارك شرسة أسفرت عن سقوط عدد كبير من عناصر المليشيا قتلى وجرحى.

وأشار إلى أن أبطال الجيش استدرجوا مجموعة من عناصر المليشيا إلى كمين محكم في قطاع حريب نهم بمنطقة صلب ونجد العتق، وتم تكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.. مؤكداً قصف مدفعية الجيش تعزيزات المليشيا جنوب صلب، أسفرت عن تدمير عدد من الأطقم ومقتل جميع من كانوا فيها.

وقال العميد مجلي: إن قوات الجيش سيطرت على مواقع مهمة في جبهات المخدرة والضيق، وهيلان والمشجح التابعة لمديرية صرواح، بعد معارك عنيفة مع المليشيا الحوثية تزامناً مع ضربات مركزة لمقاتلات التحالف العربي على تعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى المنطقة.

إلى ذلك تمكن الجيش في محور تعز من تنفيذ عملية هجومية مباغتة للسيطرة على مواقع استراتيجية في الجبهة الشرقية للمدينة منها تبة المقرمي، المطلة على منطقة الحوبان.

وأشار العميد مجلي إلى انتصارات أخرى تحققت في جبهة قانية التابعة لمحور البيضاء، بعد كسر هجوم للمليشيا الحوثية، سقط وجرح فيها العشرات من عناصر المليشيا، وفر من تبقى منهم في شعاب منطقة الوهبية.. مضيفاً أن الوحدات العسكرية حققت التقدمات والانتصارات، وكبدت المليشيات خسائر كبيرة في مديريات باقم وكتاف والبقع وحيدان في محافظة صعدة التي تمكن فيها الأبطال من إسقاط طائرة مسيرة في رازح.

وأضاف أن قوات الجيش تمكنت من القضاء على تسللات للمليشيا في عدد من جبهات مديرية قعطبة في محافظة الضالع، وهي حبيل العبدي ومواقع الحرة والأقروض في منطقة بتار غرب الفاخر وكبدتها خسائر في المعدات والعتاد.

وأشار إلى أن المليشيا الحوثية استمرت بارتكاب الجرائم والانتهاكات في محافظة الحديدة من خلال إطلاق الصواريخ والقذائف على الأحياء السكنية في مديريات حيس والتحيتا والدريهمي.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق