يعد ملاذاً آمناً للمستثمرين.. الذهب يتجه إلى أفضل أداء سنوي منذ 2010

24 ديسمبر 2019
يعد ملاذاً آمناً للمستثمرين.. الذهب يتجه إلى أفضل أداء سنوي منذ 2010
عدن نيوز – اقتصاد:

ارتفع الذهب اليوم، متجاوزا أعلى سعر له في أسبوع خلال تعاملات محدودة قبل عطلات الميلاد والعام الجديد، مع استقرار الدولار ووسط استمرار الغموض بشأن اتفاق التجارة الأمريكي – الصيني.
وبحسب “رويترز”، فإنه بحلول الساعة 08:00 بتوقيت جرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المائة إلى 1482.61 دولار للأوقية (الأونصة). وكانت الأسعار قد ارتفعت في وقت سابق إلى أعلى مستوى منذ 12 كانون الأول (ديسمبر).
وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4 في المائة إلى 1486.10 دولار للأوقية.
وقال جون شارما الخبير الاقتصادي في بنك أستراليا الوطني، “هناك بعض التحسن الشكلي (في أوضاع التجارة) لكن ليس هناك اتفاق شامل. ثانيا، الجميع يعرف أن مجلس الاحتياطي الاتحادي لن يرفع سعر الفائدة قريبا، ما يجعل الذهب في المتناول حقا”.
الذهب، الذي يعد ملاذا آمنا للاستثمار في أوقات الغموض السياسي والاقتصادي، في طريقه لتسجيل أفضل عام له منذ 2010.
وبالنسبة إلى المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 0.7 في المائة إلى 1868.77 دولار للأوقية بعد أن انخفض بنسبة وصلت إلى 5 في المائة يوم الجمعة في موجة بيع لجني الأرباح تلت وصوله لسعر قياسي مرتفع.
وزادت الفضة 0.1 في المائة إلى 17.36 دولار للأوقية بعد أن ارتفعت في وقت سابق إلى أعلى سعر لها منذ السابع من تشرين الثاني (نوفمبر)، بينما زاد البلاتين 1.1 في المائة إلى 918.59 دولار.
إلى ذلك، قالت وزارة المالية اليوم، إن إنتاج الذهب في روسيا قفز بنسبة 19.5 في المائة في الأشهر الثمانية الأولى من 2019 إلى 232.16 طن من 194.23 طن في الفترة نفسها من العام الماضي.
وذكرت الوزارة أن إنتاج الفضة انخفض 9.5 في المائة إلى 634.84 طن، من 701.26 طن في الأشهر الثمانية الأولى من 2018.
من جهته، استقر الدولار قرب أعلى مستوى في أسبوعين اليوم، بعد صدور بيانات اقتصادية أمريكية جيدة يوم الجمعة، بينما تعافى الجنيه الاسترليني عقب انخفاض كبير الأسبوع الماضي.
ولم يطرأ تغير يذكر على سعر اليورو الذي سجل أقل من 1.11 دولار. ويشك المحللون في حدوث أي تحركات كبيرة للعملات الرئيسة هذا الأسبوع في ظل شح الأحداث الاقتصادية قبل العطلات.
وأظهرت بيانات الجمعة أن الاقتصاد الأمريكي، الذي يتمتع بنمو قياسي، حافظ على ما يبدو على نمو متوسط في نهاية العام مدعوما بسوق عمل قوية.
واستفاد الدولار من موجات العزوف عن المخاطرة باعتباره عملة ملاذ آمن وأيضا حين ارتفعت الأسواق لأن أداء الاقتصاد الأمريكي يتفوق على أجزاء أخرى من العالم.
ولم يطرأ تغير على سعر الدولار مقابل اليورو عند 1.1085 دولار. ومقابل سلة من العملات فقد مؤشر العملة الأمريكية 0.1 في المائة ولامس 97.611 لكنه ظل قريبا من ذروة يوم الجمعة وهو أعلى مستوى منذ السادس من كانون الأول (ديسمبر).
وارتفعت العملات المرتبطة بمستقبل التجارة العالمية وإقبال المستثمرين على المخاطرة.
وارتفع الدولار الأسترالي، المرتبط ارتباطا وثيقا بالمعنويات تجاه الصين، 0.1 في المائة إلى 0.6913 دولار أمريكي. وزاد الدولار النيوزيلندي 0.2 في المائة إلى 0.6618 دولار.
وسجل الاسترليني بعض المكاسب وارتفع 0.3 في المائة إلى 1.3024 دولار ومقابل العملة الموحدة زاد 0.2 في المائة إلى 85.11 بنس لليورو.
وفي الأسبوع الماضي، شهد الاسترليني أسوأ أسبوع في ثلاثة أعوام بعدما استبعد بوريس جونسون رئيس الوزراء تمديد الفترة الانتقالية كي تتفاوض بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي بشأن اتفاق تجارة.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق