مصادر تكشف اسباب وخفايا تكريم وزير حقوق الانسان لشلال شايع (صفقة بين معين والامارات)

12 ديسمبر 2019
مصادر تكشف اسباب وخفايا تكريم وزير حقوق الانسان لشلال شايع (صفقة بين معين والامارات)
عدن نيوز - متابعات خاصة:

كشفت مصادر مطلعة عن الاسباب التي اقدم من خلالها وزير حقوق الانسان في حكومة معين عبدالملك، محمد عسكر على تكريم مدير امن عدن المقال والمحال للتحقيق شلال شايع.

واوضحت المصادر ان الاسباب وخفايا هذا التكريم تتمثل في الآتي:

١- محاولة رسمية لحماية شلال من إدراجه في قوائم الارهاب الامريكية خاصة بعدما ورد اسمه في تقرير لجنة الخبراء أنه أحد منتهكي حقوق الانسان وراعي ومتستر على ارهابيين وفرق اغتيالات.

٢- صفقة بين رئيس الحكومة والامارات نفذها وزير حقوق الانسان محمد عسكر و الهدف من هذه الصفقة حماية شلال من التصنيف الارهابي وغسيل لجرائم ادوات الامارات في اليمن لاسيما وأنه يوم امس تم تصنيف ادوات الامارات في ليبيا ضمن قوائم الارهاب الامريكية.
ومقابل هذه الصفقة ستدعم الامارات والسعودية معين عبدالملك وتتبناه ليستمر رئيسا للحكومة وستعملان على تطويع الانتقالي له ليكونوا في صفه ويسمحوا له بممارسة نشاطه بصفته ممثل الشرعية ورئيس للوزراء في عدن.

وبالنسبة لمحمد عسكر فهدف الامارات
تعزيز كسب كوادر جديدة للانتقالي وذلك بترتيب وضعه مستقبلا لاسيما وأنه بهذه الخطوة لن يستمر وزيرا في الحكومة.

٣- هذا التكريم يدل دلالة واضحة على حجم الاخفاق والفشل والتخبط في اختيار الوزراء وقيادات الشرعية بدون أي معايير ولا ضوابط ولا زال التخبط قائم والاختيارات سيئة.

٤- الفريق الحكومي الذي تم الاعلان عن نزولهم مع معين الى عدن محدود جدا.
وبعد نزولهم رتب معين ومعه السعوديين والاماراتيين للوزراء المرغوب فيهم( عسكر-دماج-فتح وغيرهم) ونزلوا عدن بدون ضجة وشغالين
والوزراء الموالين للرئيس هادي ممنوعين من نزول عدن بتواطئ من معين ومن يقف خلفه كالسعودية والامارات.

٥- اتفاق الرياض واحدة من أسوأ القفزات في الظلام التي وقعت فيها الشرعية لتمثل الخطوة الاخيرة لتغييب الرئيس هادي والمسمار الاخير في نعش الشرعية.وما يجري الان دليل على ذلك.

٦- أولى خطوات إصلاح الوضع الاعتراف بالاخطاء السابقة وتلافيها وعدم الوقوع فيها
ثم إعلان فشل اتفاق الرياض والبحث عن خيارات وبدائل لتثبيت الشرعية واستعادة تموضعها ومكانتها.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق