تحذير “هام”… الروبوتات القاتلة قد تقضي على البشرية

محرر 2
تكنولوجيا
12 أغسطس 2020
تحذير “هام”… الروبوتات القاتلة قد تقضي على البشرية
عدن نيوز – الشرق الاوسط :

حذّر تقرير جديد من أن الذكاء الصناعي والروبوتات القاتلة قد تقضي على البشرية، وفقاً لصحيفة «إكسبرس» البريطانية.

ووجد البحث الذي أجرته منظمة «هيومن رايتس ووتش»، أن 30 دولة أعربت عن رغبتها في تقديم معاهدة دولية تحظر استخدام الأسلحة ذاتية التشغيل، حيث يمكن للأسلحة الاشتباك مع أهداف دون سيطرة بشرية.

وتناول التقرير «إيقاف الروبوتات القاتلة: مواقف الدول بشأن حظر الأسلحة ذاتية التحكم بالكامل والاحتفاظ بالسيطرة البشرية»، سياسات من 97 دولة تعارض الآلات.

وعلى الرغم من عدم ذكره اسم المملكة المتحدة، فإنه يقول إن السياسة البريطانية تؤيد أن يكون هناك دائماً «إشراف بشري» عند استخدام هذه الأسلحة. ووجد التقرير أن بريطانيا تطور بعض الأسلحة «بحلول مستقلة».

وقالت ماري ويرهام، مديرة قسم الأسلحة في «هيومن رايتس ووتش» ومنسقة حملة وقف الروبوتات القاتلة، «يُنظر الآن إلى إزالة التحكم البشري من استخدام القوة على نطاق واسع باعتباره تهديداً خطيراً للإنسانية، مثل تغير المناخ، يستحق أن يكون العمل عليه عاجلاً».

وأضافت ويرهام، أن «معاهدة حظر دولية هي الطريقة الفعالة الوحيدة للتعامل مع التحديات الخطيرة التي تثيرها الأسلحة ذاتية التشغيل تماماً. من الواضح تماماً أن الاحتفاظ بسيطرة بشرية فاعلة على استخدام القوة هو واجب أخلاقي وضرورة قانونية والتزام أخلاقي». وتابعت: «يجب على جميع البلدان الاستجابة على وجه السرعة من خلال فتح مفاوضات حول معاهدة حظر دولية جديدة».

وعلى الرغم من أن التقارير تشير إلى أن عدداً من المنظمات الدولية دعمت الحظر، فإن عدداً قليلاً من القوى العسكرية رفضت المقترحات. وتشمل هذه الدول الولايات المتحدة وروسيا.

وقالت: ويرهام «تشترك الكثير من الحكومات في المخاوف الجادة نفسها بشأن السماح للآلات بالسيطرة على البشر في ساحة المعركة،

ورغبتها في السيطرة البشرية توفر أساساً سليماً للعمل الجماعي. وبينما ساهم تفشي وباء كورونا في تأخير المفاوضات الدبلوماسية، فإنه يظهر أهمية الاستعداد والاستجابة بشكل عاجل للتهديدات الوجودية للبشرية، مثل الروبوتات القاتلة».

وتصاعدت التوترات العالمية خلال الأسابيع التي تلت تفشي فيروس كورونا وزادت المخاوف من اندلاع الحرب العالمية الثالثة. وتعرضت الصين لانتقادات واسعة النطاق واتُهمت بالبدء المتعمد للوباء المميت.


كلمات دليلية