صحيفة بريطانية.. وثيقة “سرية” تتوقع إصابة 80 بالمائة من البريطانيين بفيروس كورونا

16 مارس 2020
صحيفة بريطانية.. وثيقة “سرية” تتوقع إصابة 80 بالمائة من البريطانيين بفيروس كورونا
عدن نيوز – متابعات:

حصلت صحيفة “ذا غارديان” البريطانية على وثيقة سرية خاصة بالسلطات الصحية تتوقع إصابة 80 في المائة من البريطانيين بفيروس كورونا المستجد، وأن يستمر انتشار الفيروس حتى بداية الربيع القادم، مما قد يفاقم من الأزمة التي تعيشها الخدمات الصحية الوطنية، في ظل توقع الوثيقة كذلك أن تستقبل المستشفيات نحو ثمانية ملايين مصاباً.

وتأتي هذه التسريبات في وقت أعلن فيه رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أنه سيخصص مؤتمرات صحافية يومية للحديث عن تطورات كورونا، في مسعى للمزيد من الشفافية في طريقة تعامل الحكومة البريطانية مع الأزمة التي خلفها انتشار الفيروس.

وكانت حكومته قد تعرضت لانتقادات شديدة من قبل مختصي الصحة ووسائل الإعلام، إضافة إلى المعارضة السياسية، بسبب طريقة تعاملها مع الأزمة حتى الآن. وتعقد الحكومة الاثنين أيضاً اجتماع لخلية “كوبرا” للأزمات بحضور جونسون إلى جانب وزراء الداخلية والخارجية والصحة ورؤساء الأجهزة الأمنية البريطانية لدراسة الخطوات القادمة مع توقع اتساع انتشار الفيروس في بريطانيا.
وكان كبير مستشاري الحكومة في القطاع الطبي، كريس ويتي، قد أشار سابقاً إلى أن الخطط الحكومية مبنية على التعامل مع أسوأ السيناريوهات، والذي قد يشهد إصابة أربعة من كل خمسة بريطانيين، ولكنه استدرك بالقول إن السيناريو الفعلي قد يكون أقل من ذلك بكثير.
وأوردت “ذا غارديان” عن الوثيقة التي اطلعت عليها أنه “يتوقع أن يصاب نحو 80 في المائة من السكان بكوفيد 19 في الأشهر 12 القادمة، وأن يحتاج 15 في المائة منهم (7.9 مليون شخص) إلى العناية الطبية في المستشفى”.

وتشمل الوثيقة أيضاً لمحة عن طريقة التفكير الرسمية في ما يتعلق بشدة انتشار المرض وتأثيرها على الصحة العامة وتلك الخاصة بالطواقم العاملة في الخدمات الحساسة مثل القطاع الصحي والشرطة والإطفاء والمواصلات.

كما يشير احتمال استمرار انتشار الفيروس لعام قادم إلى أن الطقس الحار في الصيف ربما لن يساعد في التخلص منه. وتتوقع الوثيقة أن 10 في المائة من 5 ملايين شخص يعملون في القطاعات الحيوية قد تنتقل لهم العدوى في غضون شهر من بلوغ المرض ذروة انتشاره.

ويطرح التقرير تساؤلات عن مدى قدرة بريطانيا على العمل بصورة سليمة محذراً “من المقدر أن يعاني نحو 10 في المائة من سكان بريطانيا من السعال خلال أشهر ذروة انتشار كوفيد 19”. ووفقاً لمخرجات اجتماع خلية كوبرا السابق يوم الخميس، طلب جونسون من أي شخص يبدي علامات منها السعال أن يتجه للعزل الذاتي لمدة أسبوع.

وتشير الوثيقة أيضاً إلى أن الخدمات الصحية لا تستطيع التعامل مع الأعداد الهائلة لمن تبدو عليهم أعراض المرض، والذين يحتاجون لفحوص لتأكيد الإصابة، وخاصة أن المخابر الطبية تعاني من الضغط الشديد.

ويورد تقرير “ذا غارديان” أيضاً أن الفحوص المخبرية ستتم فقط لصالح الحالات الحرجة في المشافي أو منازل رعاية المسنين أو السجون، والتي تم اكتشاف فيروس كورونا فيها.

ونقلت الصحيفة عن خبير في الخدمات الصحية الوطنية شارك في إعداد التقرير السري أن تزايد أعداد الإصابات بين الفئات المعرضة للخطر مثل المسنين أو ذوي الحالات الطبية الخاصة، وبمعدل 80 في المائة من الإصابات بين البريطانيين، قد يؤدي إلى أعداد وفيات تقارب نصف مليون شخص.

وأضافت أنه إذا كانت نسبة الوفيات 1 في المائة، كما يقول العديد من الخبراء، فإنها ستقارب 531 ألف وفاة. أما إذا كانت 0.6 في المائة كما يقول ويتي فإن نسبة الوفيات ستقارب 320 ألف وفاة.

 
كلمات دليلية
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق