بهذه الطريقة القديمة.. قيادي حوثي يصفي 13 من مليشيات جماعته الانقلابية في الضالع

23 فبراير 2020
بهذه الطريقة القديمة.. قيادي حوثي يصفي 13 من مليشيات جماعته الانقلابية في الضالع

قام قيادي حوثي بارز بتصفية عدد من عناصر مليشيات جماعته الانقلابية جسديا في طريقة اغتيال استخدمت قديما في التسعينات واجنحة الحوثي بدأت بتطبيقها عام 2020.

وقالت مصادر محلية ان القيادي البارز في ما يسمى بالامن الوقائي التابع لمليشيات الحوثي الانقلابية المدعو “أبو علي المؤيد” قتل 13 من عناصر المليشيات في تصفية جسديا بالضالع.

وبحسب خبراء عسكريون فأن القيادي الحوثي أبو علي المؤيد قام بتصفية 13 من اتباعهم مستخدما اقدم طرق الاغتيال وهي حادث مروري.

وشهدت منطقة الحقب الواقعة بين مريس والضالع جنوبي اليمن مسرحية لقيادي حوثي أسفرت عن مصرع 13 عنصرا في أنقلاب الطقم الذي يقلهم في ظروف غامظة إذ ان الحوثيون اعترفوا بان الحادث ناتج عن خلل فني.

ومن جانبه بين مهندس يمني كذب وإدعاء الحوثيون بأنه حادث مروري مؤكدا أن مقتلهم هي عملية تصفية وأن الاطقم العسكرية لا تقلبها خلل فني انما لغم حربي او عبوة ناسفة.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق