المجلس الانتقالي يشن هجوماً على رئيس الوزراء بن دغر بعد عودته إلى عدن

امير حسنآخر تحديث : السبت 14 أبريل 2018 - 10:37 مساءً
المجلس الانتقالي يشن هجوماً على رئيس الوزراء بن دغر بعد عودته إلى عدن

في أقوى هجوم لما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي” حول عودة أحمد عبيد بن دغر، رئيس حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن ، قال الأمين العام للمجلس أحمد حامد لملس، إن “عدن في قبضة “الإنتقالي” ولا خوف عليها من “شخص لا يملك إلا قلم حبر وورقة بيضاء”.

واعتبر لملس في تصريح صحافي، أن “المعركة القوات الرئاسية في “28 يناير” كان هدفها الأساسي قوات الإصلاح في عدن وهذا الذي تحقق بالفعل”.

ورأى أن “وجود شخص سياسي لا يشكل خطر على الجنوب ومشروعه القادم، بقدر الوجود العسكري الذي كان يتنامى كل يوم في عدن ويهدد الجنوب بأسره”، مشيراً إلى أن هذا الوجود تم تحجميه من خلال “ما حققته قوات الحزام الامني في 28 يناير بالقضاء على قوات مهران القباطي وحيدان وبسط السيطرة الكاملة على عدن بأقل من 24 ساعة”.

وأشار إلى أن “بن دغر لا يستطيع أن يسيطر على حارة حالياً، فلا وجود لأي قوه عسكرية تتبعه أو تتبع الإصلاح في عدن، وقصر المعاشيق، تحت حماية قوات التحالف فقط”.

عدن نيوز

رابط مختصر
2018-04-14 2018-04-14
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

امير حسن
مشاركة
مشاركة