إمام مسجد من أتباع “هاني بن بريك” في عدن يدعو على أعضاء حزب الإصلاح في صلاة التراويح

محرر 314 مايو 2019
إمام مسجد من أتباع “هاني بن بريك” في عدن يدعو على أعضاء حزب الإصلاح في صلاة التراويح

عدن نيوز – عدن:

فوجئ المصلون في مسجد الإيمان بمديرية المنصورة بالعاصمة عدن بدعاء الامام في صلاة التراويح يوم الاثنين على اعضاء حزب الإصلاح في عدن في مؤشر خطير في اقحام المساجد في الاختلافات السياسية الامر الذي يؤدي الى انقسام المصلين و تأجيج الصراع والكراهية.

وينتمي الامام لتيار هاني بن بريك السلفي المتشدد بدعم من مدير مكتب الاوقاف بعدن محمد الوالي التابع لنفس التيار.

وينفذ مدير عام الاوقاف في عدن محمد الوالي منذ 3 اعوام مخطط لاقصاء جميع أئمة مساجد عدن المنتمين لتيارات دعوية بما فيها الجماعات السلفية المعتدلة واستقدام اشخاص موالون للطرف الذي يواليه.

ونجح الرجل في الاطاحة بأئمة اكثر من (30) مسجد بينها مساجد للتيار السلفي الذي يناهض “الوالي” بالاستقواء عليهم بقوات الحزام الامني المدعومة إماراتيا.

وتسببت اعمال الصراع بين الطرفين بتعطيل الصلاة والعبادة في غالبية المساجد كان آخرها مسجد اليابلي في منطقة القلوعة بمديرية التواهي والذي رفض الوالي توجيهات وزير الداخلية احمد الميسري بتكليف إمام لكنه اصر على فرض احد اتباع تياره المتشدد وتسبب ذلك في غضب شعبي واسع رفضا لتلك الممارسات الاقصائية.

وناشد الاهالي في محافظة عدن الرئيس هادي والحكومة لوقف اعمال التجريف التي تتعرض لها المساجد ولجم هذا الصراع الذي يهدد بانقسام المجتمع.

وعرفت مدينة عدن لقرون سابقة بأنها واحة للتعايش الديني والتسامح الثقافي والحضاري إلا أن قيادة مكتب الاوقاف عقب الحرب باتت توجه سلطتها ونفوذها لمحاربة أئمة المساجد السلفيين والصوفيين على حد سواء وفرض اتباع تيارها المتشدد.

 
رابط مختصر