عدن.. معلمون ينفذون وقفة احتجاجية تضامناً مع زميلهم المخفي قسراً “زكريا قاسم”

محرر 223 يناير 2019
عدن.. معلمون ينفذون وقفة احتجاجية تضامناً مع زميلهم المخفي قسراً “زكريا قاسم”

عدن نيوز - متابعات:

نظم معلمو وطلاب مجمع الحمزة للتعليم الأساسي بعدن صباح اليوم وقفة تضامنية مع الأستاذ “زكريا قاسم” المخفي قسرا منذ اعتقاله من قبل إدارة أمن عدن في يناير من العام الماضي، مطالبين بالكشف عن مصيره وإطلاقه.

وقالت الأستاذة “سماح صالح” مديرة مجمع الحمزة في تصريح صحفي: الزميل زكريا قاسم رجل تربوي فاضل وله كثير من الإنجازات، وأناشد رئيس الجمهورية وجميع الجهات المعنية بالكشف عن مصيره.

وفي كلمة المعلمين بالوقفة، قال وكيل المدرسة للأنشطة الأستاذ خالد المسعودي: نقف هذه الوقفة الاحتجاجية والتضامنية وفاء مع زميلنا الأستاذ زكريا قاسم، لما له من مواقف في العمل التربوي والتطوعي والإغاثي الذي تم اختطافه في السابع والعشرين من يناير 2018م.

مضيفا: خرجنا اليوم مطالبين رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ووزير الداخلية ومدير أمن عدن بالكشف عن مصير الأستاذ زكريا قاسم، وكذلك نناشد جميع المؤسسات الحقوقية في الأمم المتحدة للقيام بواجبهم تجاهه، فالمعلم يظل الشمعة التي تضيء الطريق في أحلك الظروف.

ومن جانبه، اعتبر مدير مديرية المعلا سابقا وعضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام “يزن سلطان ناجي”، أن ما تعرض له الأستاذ زكريا قاسم شيء “يبعث الأسى حيث قامت قوات أمن محافظة عدن بأعمال الميليشيا، حيث هاجمت الأستاذ زكريا وأخذته من أمام منزله”، موكدا أن ما حصل للأستاذ زكريا ظلم يجب أن يزال.

وأضاف في مشاركته بالوقفة:  نحن أبناء محافظة عدن نقف هذه الوقفة الاحتجاجية للمطالبة بالإفراج عن الأستاذ القدير التربوي الأستاذ زكريا قاسم والذي يعد أحد التربويين في محافظة عدن وهو من رجال مديرية المعلا والمعروف بأعمال الخير الكثيرة.

مناشدا رئيس الجمهورية ووزير الداخلية ومحافظ عدن ووكيل أول المحافظة بالعمل على الإفراج عن الأستاذ زكريا وغيره من أبناء عدن المختطفين بشكل قسري.

وتعد هذه الوقفة الاحتجاجية والتضامنية مع الأستاذ زكريا قاسم الفعالية الثالثة بعدن خلال أسبوع في ظل تصاعد الاحتجاجات المطالبة بالكشف عن مصير المخفيين قسرا والمعتقلين بطرق تعسفية.

وكان زكريا قاسم قد تعرض للاعتقال من قبل إدارة أمن عدن في السابع والعشرين من يناير العام الماضي، وما يزال مخفيا قسرا ولا يعرف مصيره حتى الآن.

رابط مختصر