عميد عسكري يفتح النار على عيدروس الزبيدي وينبش الملف الاسود …تفاصيل خطيرة

محرر 130 أغسطس 2017
عميد عسكري يفتح النار على عيدروس الزبيدي وينبش الملف الاسود …تفاصيل خطيرة

شن العميد المتقاعد والقيادي البارز بالحراك الجنوبي، محمد صالح طماح، هجوما عنيفا على محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي، رئيس ما يسمى ” المجلس الانتقالي الجنوبي” ، واتهمه بسرقة تضحيات أبناء يافع لصالحه وقلة ممن معه.

وقال طماح في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع” تويتر” إنه سيقوم بتسليم الرئيس عبدربه منصور هادي، ملفا متكاملا عن” المؤامرة التي ظلت تحاك ضده من قبل عيدروس الزبيدي وشلال شائع(مدير أمن عدن)باستغلال المتطرفين من أبناء يافع”.

واتهم العميد طماح الزبيدي بالقيام بأدوار لا تنسجم مع ما يعلنه، ومنها ارتباطه بأطراف شمالية لم يسمها قال إن علاقته بها ركزت على التدريب والدعم باسم التكتيك.

واعترف الزبيدي بتوليه الإشراف على معسكر تدريب وتجنيد وتلقيه دعما من إيران في إطار ما قال إنه نضاله لاستقلال الجنوب، قبل سنوات.

وعن علاقة الزبيدي بالحراك، أوضح طماح أنه كان يغرد خارج السرب ورفض الانضمام إلى مجالس الحراك.

كما اتهم الزبيدي بـ” استثمار تضحيات أبناء يافع لصالح مديرية الضالع التي ينتمي إليها”، في إشارة ربما إلى الاستفراد بقيادة ما يسمى” المجلس الانتقالي” وإعلانه من طرفه دون استشارة كل أطراف الجنوب أو تمثيل القوى المختلفة.

وتابع طماح “الصندوق الأسود وملف المؤامرات على يافع وتضحياتهم ونضالهم وقيادتهم موجود لدينا وسنكشف مع الايام كل المعلومات والحقائق والايام بيننا”.

المصدرهنا عدن
رابط مختصر