الدكتور با شراحيل:”عيال زايد” يتلذذون بتركيع وتجويع اليمنيين.. أسود على أهل عدن ونعام على إيران!

محرر 216 أغسطس 2017
الدكتور با شراحيل:”عيال زايد” يتلذذون بتركيع وتجويع اليمنيين.. أسود على أهل عدن ونعام على إيران!

عدن نيوز - متابعات:

استنكر السياسي اليمني البارز الدكتور عادل باشراحيل، التدخل الإماراتي السافر في الشأن اليمني ومحاولة إخضاعه وتركيعه لتنفيذ مخطط الشيطان “ابن زايد”، عن طريق منع طائرة رواتب شعب الجنوب من الهبوط في مطار عدنشريطة منحهم عقد تأجير ميناء عدن مدته 99 سنة، وتعتبر هذه الرحلة رقم 13 التي تمنع من الهبوط.

وقال “باشراحيل” في تغريدة دونها عبر نافذته الخاصة بـ”تويتر” رصدتها (وطن):”عيال زايد منعوا طائرة رواتب شعب الجنوب من الهبوط في مطار عدن سريطة منحهم عقد تأجير ميناء عدن مدته 99 سنة! وتعتبر الرحلة 13 التي منعت الهبوط! عيال زايد يتلذذون بتركيع وتجويع شعب الجنوب بعد أن أمروا جنودهم الاماراتيين محتلين عدن بمنع هبوط  طائرة رقم 13 في مطار عدن التي تحمل الرواتب!”

وتابع: “عيال زايد يريدو أن يكونوا أوصياء على مبناء عدن وجزر الجنوب بالقوة العسكرية والهيمينة بالبلطجة الاماراتية ويمولون الفوضى والفتنة في عدن!هيهات .. عيال زايد يمولون مجلس الفانوضالعي الانقلابي في عدن من أجل نشر الفوضى واللا أمن في عدن لتصوير للعالم أن ميناء عدن غير أمن إلا بإدارة الامارات”.

وأضاف السياسي اليمني:”عيال زايد أسود على أهل عدن والشرعية ونعام على أيران! ياريت يتفرعنوا ضد إيرانويمارسون 1% من سلوكهم الوسخ ضد إيران كما يمارسوه في عدن!تبا لكم”.

ونوه ايضا الى ان “عيال زايد يمارسون سلوك سلبي منحرف ضد شرعية الرئيس هادي للضغط عليه بهدف قبول شروطهم التي تمس السيادة الجنوبية لأنها تعتبر لصوصية اماراتية فجة”.

واختتم تغريداته بالقول:”ياعيال زايد هيهات ثم هيهات أن شرعية الرئيس هادي سوف تخضع أو تركع لمشاريعكم اللصوصية الحقيرة في عدن والجنوب؟! أنتم مجرمين ولصوص أخر الزمان؟!!”.

وفي ذات السياق كشف تقرير مصور نشر عبر برنامج “ما وراء الخبر”، المذاع على قناة “الجزيرة” الإخبارية، عن فضيحة جديدة للإمارات وشيطانها محمد ابن زايد ولي عهد أبو ظبي، تمثلت في اتباع سياسة “الإفقار” كوسيلة للسيطرة على اليمن

وأوضح التقرير كيف أن أبو ظبي تتحكم بالبنك المركزي في عدن، عن طريق سيطرتها على مطار عدن الدولي الذي تنقل الأموال للبنك من خلاله، فإذا رضت الإمارات ونفذ مخططها سمحت بمرور الأموال، وإذا غضبت منعت”.

وتسيطر على مطار عدن الجماعات المسلحة المحسوبة على أبو ظبي، والتي عرقلت من قبل وصول محافظ عدن إلى عاصمة محافظته، وهي أيضا من منعت وصول الأوراق المالية المطبوعة بالخارج إلى مقر البنك في عدن.

ويحدث هذا الأمر منذ أبريل الماضي، وتقوم به خلية وصفها البنك بأنها تابعة للتحالف ما يعني عمليا التهديد بشل العصب المالي والإشرافي للبنك مالم يخضع. كما يعني دفع البلادج للفوضى بسبب عدم توفير الأموال اللازمة لدفع رواتب الموظفين.

رابط مختصر