جريمة بشعة بعدن .. مقتل “مختل عقلياً” برصاص جندي ، وادارة الامن تتجاهل القضية

محرر 117 أبريل 2017
جريمة بشعة بعدن .. مقتل “مختل عقلياً” برصاص جندي ، وادارة الامن تتجاهل القضية

توفي اليوم الاثنين المواطن “أسامة فريد” ذو الاعاقة العقلية ، في احد مستشفيات العاصمة المؤقتة عدن متأثراً بإصابته بطلقات نارية كان قد أطلقها عليه أحد الجنود في منطقة التواهي.

وقال مواطنون أن احد الجنود قد أطلق النار على المواطن اسامة فريد يوم الجمعة الماضي بدون أي اسباب في سوق التواهي ثم صعد على طقمه ولاذ بالهروب.

ولم تتخذ الاجهزة الأمنية في عدن أي اجراءات قانونية للقبض على الجاني في الجريمة التي وصفها مراقبون بأنها جريمة بشعة هزت مشاعر الناس وحظيت بالاستنكار الشعبي الواسع.

واعربت شخصيات اجتماعية عن إدانتها وشجبها لعدم القبض على الجندي القاتل واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه لارتكابه جريمة قتل بشعة راح ضحيتها مواطن متخلف عقليا منذ طفولته ويحظى بحب الناس وعطفهم وينتمي لاسرة فقيرة من اهالي مديرية التواهي لا تسندها قبيلة ولا مسؤول متنفذ ظالم.

واكدوا ان عدم القبض على الجندي القاتل يخل بالمعايير القانونية ويشير الى عدم حرص امن عدن على حماية حياة الناس وسلامتهم ويمثل انتهاكا سافرا لحقوق الانسان والتعدي على حياته واباحة دمه ظلما وعدوانا في مرحلة انعدم فيها العدل وطغى فيها قانون القوة الذي يحتمي به الجندي القاتل في ظل تجاهل امن عدن لحقوق الضعفاء وحمايته للقاتل وكان جريمته لا تعنيه شيئا .

 
رابط مختصر