هام: آخر مستجدات الازمة الخليجية.. جهود الوساطة “توقفت” نهائيا والأمور دخلت منعطفا خطيرا

محرر 227 يوليو 2017
هام: آخر مستجدات الازمة الخليجية.. جهود الوساطة  “توقفت” نهائيا والأمور دخلت منعطفا خطيرا

عدن نيوز – متابعات:

كشفت وكالة “بلومبرغ” الامريكية نقلا عن مسؤول خليجي كبير، أن الأزمة الخليجية بين دول الحصار وقطر وصلت إلى طريق مسدود ودخلت منعطفا خطيرا.

وقال المسؤول الخليجي الذي رفض الكشف عن اسمه للوكالة الأمريكية إن “أزمة قطر وصلت حاليا إلى طريق مسدود، بعدما توقفت جهود الوساطة بالكامل”.

وتابع المسؤول الخليجي “دول المقاطعة لا تزال ترغب بمزيد من التنازلات من الدوحة، والأخيرة ترفض، وهو ما جعل جهود الوساطة تتوقف تماما في الوقت الحالي”.

وأوضح  ان “السعودية والإمارات ومصر والبحرين، لم ترد على مقترحات الولايات المتحدة وبريطانيا، التي تهدف البدء في مفاوضات مباشرة مع قطر”.

واشار إلى أنه “لا توجد أفكار جديدة لدى الوسطاء في الوقت الراهن، حول كيفية الخروج من المأزق، وهو ما جعل جهود الوساطة تتوقف”.

وكان وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قد طالب من “دول الحصار” بالتفاعل مع المقترحات الأمريكية بشأن خلافها مع بلاده، وأكد أن واشنطن ترغب في إنهاء الأزمة الخليجية.

واتهم الوزير القطري في تصريحات لقناة “الجزيرة” الفضائية، دول الحصار بعدم التفاعل مع المقترحات الأمريكية بشأن تسوية الأزمة، وأعلن عقب اجتماعه بنظيره الأمريكي ريكس تيلرسون الأربعاء في واشنطن، أن “الاجتماع ناقش المقترحات التي حملها الوزير(الأمريكي) أثناء زيارته الأخيرة لدول الخليج”.

وأشار محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر، وهي الدول التي قطعت في يونيو/ حزيران الماضي علاقاتها مع الدوحة، باتت مطالبة بالرد على مقترحات الولايات المتحدة حتى يجري الانتقال إلى مناقشة موضوع الحوار لحل الأزمة.

وأكد أنه يجب أولا الرد على المقترحات الأمريكية قبل أي حديث عن تحديد موعد ومكان للحوار.

يشار إلى الكويت تقود جهودا للوساطة حول الأزمة مع قطر، التي أدت إلى قطع الدول الأربع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة وإغلاق كافة المعابر البرية والبحرية والجوية معها، بسبب اتهامها بزعزعة استقرار تلك الدول ودعمها وتمويلها للإرهاب، بحسب زعمهم.

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي أنور قرقاش قد دعا دول الحصار للمضي قدما من دون قطر”، مشيرا إلى أن الدوحة “تروج لسياسات لا تنتهجها”.

وأضاف قرقاش في تدوينات له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”  كتبها باللغة الإنجليزية فقط: “بما أن الأزمة مع قطر استمرت لزمن طويل، من المهم النظر لما وراء الأزمة واعتبار الأمر نوعا من العلاقات الخليجية الجديدة التي تستبدل القديمة”.

واعتبر “قرقاش” أن “الدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) ستخرج من هذه الأزمة لتمثل السياسات الأساسية لمواجهة التطرف والإرهاب، والعمل على الأمن العربي والاستقرار في المنطقة”.

واختتم “قرقاش” تدويناته قائلا: علينا ان نمضي قدما بدون قطر”

*وطن

 
رابط مختصر