مليشيا الحوثي تعتدي على طالبات من جامعة صنعاء

محرر 322 يوليو 2017
مليشيا الحوثي تعتدي على طالبات من جامعة صنعاء

عدن نيوز – متابعات

اعتدت مليشيات الحوثي على طالبات من جامعة صنعاء، قاطعن صرختهم الخمينية في احد محاضراتهم الطائفية التي اقاموها بالجامعة، وهتفن “بالروح بالدم نفديك يايمن “.

وروت نادية عبدالله، الطالبة في كلية الشريعة والقانون بجامعة صنعاء واحدى المشاركات في الهتاف لليمن في مواجهة صرخة الحوثيين الطائفية، ما حدث بالتفصيل.

وقالت “عندما تغيب الرجولة والشهامة لدي مشرف جماعة الحوثي بجامعة صنعاء تجد ان السقوط الاخلاقي يكون حاضرا بشكل واضح عبر كلام يتفوه به ذلك الارعن على عدد من طالبات الجامعة جوار قاعة ياسر عرفات وسط الجامعة”.

 وأوضحت انها حضرت مع عدد من زميلاتها في جامعة صنعاء من مختلف الكليات محاضرة تم الترويج لها منذ اسابيع من قبل احد الكيانات الطلابية داخل الجامعة تحت يافطة طائفية.

 مشيرة الى انهن تفاجئن بان المحاضرة طائفية وتزيد اتساع الفجوة في النسيج الاجتماعي برفعهم شعار الصرخة التابع للجماعة.

وأكدت انها هتفت مع زميلاتها بشعار “بالروح بالدم نفديك يا يمن”، بعد ارتفاع اصوات المرددين للصرخة الحوثية، ما دفع مسلحي الحوثي الى اغلاق ابواب القاعة الخلفية والامامية واصفة اشكال هؤلاء المسلحين، بانها توحي بانهم من رجال الادغال والكهوف الذين لا ينتمون لعصرنا لا تعليميا ولا اخلاقيا.

وأفادت ان اصوات صياح الطالبات ارتفعت عندما قام مشرف الحوثيين الذي يدعونه (ابو جبريل ) بالاعتداء بالضرب على الزميلة (ق .. القدسي ) من كلية التربية، تلا ذلك مضايقتي انا وبقية الزميلات والذين لا نتعدى عشر طالبات استمرينا بالاحتجاج على التصرف البربري لمشرف الحوثيين بحق زميلتنا.

وأضافت ” ثم تفاجئنا بعدد من الطالبات المنظمات التابعات للحوثيين قمن بأخذ الشنط الخاصة بنا والجوالات وكل شيء معنا واخرجوا كل من في القاعة ليزداد الخوف بداخلنا بعد ان تجمع عدد كبير يتعدى عشرين مسلح من انصار (ابو جبريل ) ليتم الاعتداء علينا بالضرب بالعصي واعقاب البنادق”.

وبحسب الطالبة نادية، لم يتم هذا فقط بل قاموا بالرفع بأسمائنا لرئاسة الجامعة وكيل الكثير من التهم ومنها ان نحن عناصر مندسة ونعمل كجواسيس لدول العدوان واننا نقف ضد مشروع المسيرة القرانية وكيل كثير من التهم التي يشيب لها الولدان في المحضر الذي تم رفعة لرئيس الجامعة.

 وتابعت ” طلبوا منا التوقيع والاعتراف بتلك التهم التي تضمنها المحضر انا وثلاث من الطالبات ( ث . الاغبري ) و (م .البعداني ) و ( س . الصايدي ) رفضنا التوقيع او الاعتراف بتلك التهم وقاموا عبر المشرفات الذين يعملن معهم بأخذنا بالقوة من القاعة الى مكتب صغير جوار مكتب رئيس الجامعة (فوزي حمود الصغير) ونحن يملئنا الخوف والهلع مما حصل بنا من قبل المشرف وانصاره داخل قاعة ياسر عرفات لنصدم بموقف رئيس الجامعة بعد ان اتى والقى علينا كلام لا يليق بمسؤول يحمل شهادة ابتدائية وليس بشهادة دكتوراه ورئيس اكبر جامعة في اليمن ليقول لنا بالحرف ” كلنا خدم للمسيرة القرانية وقائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي “.

وأكدت ان رئيس الجامعة طلب منهن ترديد شعار الصرخة امام مشرف الجماعة وانصاره وعدد من الدكاترة الذين تواجدوا في باحة مبنى رئاسة الجامعة والا فلن نخرج من مكاننا وانه سيتم نقلنا الى مكان اخر تابع لجماعة الحوثي.

 واضافت نادية عبدالله ” صورة مرعبة لم نتخيل ان يصل بنا الحال بان تقوم جماعة الحوثي بإنشاء سجون للنساء بعد ان امتلات السجون بالمعارضين منهم من زملائنا الطلاب داخل الجامعة”.

وختمت حديثها بالقول ” بالروح بالدم نفديك يا يمن، اصبح كل من ينطق به جاسوس لدول العدوان طبعا عند جماعة الحوثي

 
رابط مختصر