الرئيس السابق صالح يبدي انزعاجه من التحركات لتفعيل مجلس النواب

محرر 321 يوليو 2017
الرئيس السابق صالح يبدي انزعاجه من التحركات لتفعيل مجلس النواب

عدن نيوز – متابعات

ابدا الرئيس المخلوع علي صالح انزعاجه الشديد من تحركات السلطة الشرعية لتفعيل دور مجلس النواب وهدد نواب حزبه بإعلان مقاعدهم شاغرة وانتخاب بدلاء لهم في حال عدم عودتهم إلى صنعاء.

وقال صالح في اجتماع لنواب من حزبه مساء الخميس إن على نواب حزبه الذين اختاروا “أن يكون نهجهم عكس توجهات المؤتمر والتي لا يمكن أن يستفيد منها الّا أعداء الوطن، أن يستغلوا هذه الفرصة السانحة لعودتهم إلى جادة الصواب حتى لا يضطر مجلس النواب إلى إعلان دوائرهم شاغرة وتجرى فيها انتخابات لانتخاب بدلاً عنهم، وهذا مالا نتمناه”.

وخاطب صالح ممثلي حزبه في البرلمان بقوله “لا يمكن أن يكون هناك مشرع مشارك مع ما اسماه بدول العدوان” وخيرهم بين العودة إلى صنعاء لحضور اجتماعات المجلس الخاضع لسيطرته أو تجميد نشاطهم السياسي.

ويأتي هذا الخطاب في وقت تحركت سلطات الرئيس الشرعي هادي لجمع أعضاء مجلس النواب المؤيدين للحكومة الشرعية في مدينة جدة السعودية تمهيداً لاجتماعهم في عدن وانتخاب هيئة رئاسة جديدة، في محاولة لإعادة تفعيل دور المجلس المجمد منذ أكثر من عامين.

وقال برلماني مؤيد للرئيس هادي إن انزعاج صالح جاء بعد أن النواب المؤيدين للشرعية اقتربوا من النصاب القانوني الذي يمكنهم من عقد اجتماعات قانونية وينتخبوا هيئة رئاسة بديلة ويستعيدوا نشاط المجلس.

ورداً على الأفكار التي طرحها المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ لتجنيب محافظة الحديدة الحرب طالب صالح الأمم المتحدة أن “تتحمّل المسئولية وتتخذ قرارات شجاعة لإيقاف العدوان على اليمن”، على حد تعبيره.

ورفض أي تفاوض حول تسليم ميناء الحديدة الذي يخضع لسيطرة تحالف الإنقلاب “صالح والمتمردين الحوثيين” وقال في خطابه أمام عدد من نواب حزبه: ” أمَّا أنها تأتي تفاوضني على أن نُسلّم الحديدة، الحديدة ليست للبيع والشراء، المفروض تفاوضني على ميناء عدن والمكلا والمخاء ونشطون وسقطرى إلى جانب الحديدة، نتفاوض عليها كلها ونتفاوض على المطارات كلها ونتفاوض على الموانئ كلها ونتفاوض على المنافذ البرية كلها”

وأضاف صالح “أمَّا أنك تأتي تفاوضنا على الحديدة إننا نسلّم إدارة ميناء الحديدة لك هذا كلام أبعد من عين الشمس”

رابط مختصر