دافع عن الشرعية وهاجم الانتقالي.. صحفي سعودي: من انجازات الانتقالي “الاغتيالات والتصفيات وترسيخ الفرقة”

محرر 213 يونيو 2019
دافع عن الشرعية وهاجم الانتقالي.. صحفي سعودي: من انجازات الانتقالي “الاغتيالات والتصفيات وترسيخ الفرقة”

عدن نيوز - متابعات خاصة:

دافع الصحفي السعودي ممدوح الرفيد عن مواقف الحكومة الشرعية ضد من يحاول النيل منها فيما شن هجوما عنيفا على ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي وعلاقاته المشبوهة.

وأبدى الرفيد في سلسلة تغريدات له على حسابه بموقع التدوين المصغر تويتر استغرابه “ممن يشنون هجوماً على الشرعية اليمنية ويُدافعون عن المجلس الإنتقالي”.

وقال الرفيد في تغريدته التي رصدها “عدن نيوز” “نعم الشرعية لديها أخطاء وقصور وتقصير ولم تكن بالمستوى المطلوب ولكن أي حديث عن قبول الإنفصال هو حديث عن إنهزام وتحقيق أهداف إجندات خارجية”.

ولفت الرفيد إلى أن المجلس الانتقالي “على وجه التحديد لديه علاقات مشبوهة مع إيران”.

وأضاف الرفيد أن ” اليمن ليس بحاجة للإنقسام ومن يُعلل تأخير النصر ويربطه بالشرعية فأعتقد أنه جانبه الصواب” مشيراً إلى أن “هناك قوى دولية لا تريد الإنتصار للشرعية وللتحالف والجميع يعرفها وما الحديدة إلا خير دليل على ذلك”.

واتهم الرفيد المبعوث الاممي بالوقوف خلف هذا التأخير واطالة أمد الحرب.

وتساءل الرفيد عن المجنزات التي حققها “ما يسمى المجلس الإنتقالي في عدن وباقي المدن من سوا الإغتيالات والتصفيات وترسيخ الفرقى وزيادة الشرخ اليمني اليمني”.

واختتم الرفيد سلسلة تغريدات بعدعوة اليمنيين إلى الاتحاد ” خلف شرعيتهم وخلف التحالف العربي الذي كان ولازال هدفه الأسمى والأغلى تحرير اليمن من أذناب طهران وإعادة اليمن إلى وضعه الطبيعي ومن ثم على اليمنيين أن يختاروا ما يُناسبهم وفق رؤية وطنية لا حزبية ولا مناطقية ولا لأجل إجندات خارجية”.

رابط مختصر