الكشف عن نزوح ربع مليون يمني من الحديدة منذ توقيع اتفاق ستوكهولم

محرر 311 يونيو 2019
الكشف عن نزوح ربع مليون يمني من الحديدة منذ توقيع اتفاق ستوكهولم

عدن نيوز - متابعات:

كشف المجلس النرويجي للاجئين عن نزوح (255) ألف يمني (ربع مليون) من منازلهم منذ توقيع اتفاق ستوكهولم بينما فقد 26000 شخص منازلهم إضافة إلى مقتل وجرح أكثر من 20 شخصًا -معظمهم من الأطفال- بسبب الألغام الأرضية مقارنة بما كان عليه قبل توقيع اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال المجلس في بيان له اليوم الثلاثاء إن 1750 مدني قتلوا في اليمن منذ إبرام اتفاق ستوكهولم وإن آلاف المواطنين أُجبِروا على الفرار من منازلهم رغم دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ منذ ستة أشهر.

وأضاف إن اتفاق استكهولم “لا يستحق الورقة المكتوب عليها إذا لم تتوقف الأطراف المتحاربة على الفور عن الأعمال القتالية المستمرة كما يقول محمد عبدي المدير القطري لمجلس حقوق الإنسان في اليمن”.

وأكد المجلس أن اتفاق ستوكهولم “بعث الأمل بين السكان المنهكين والجوعى لكن لم يتم تنفيذ جميع نقاط الاتفاق رغم مرور ستة أشهر”.

وأشار المجلس في بيانه إلى العوائق التي تعيق إيصال المساعدات للمحتاجين من السكان والتي أصبحت أكثر صعوبة “أكثر من خمسة ملايين يمني لا يحصلون على المساعدة الكافية منذ أبريل تم إغلاق إحدى الطرق الرئيسية بين عدن في الجنوب والعاصمة صنعاء في الشمال بسبب الحرب المستمرة”.

وكانت الأطراف اليمنية (الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي) توصلت في منتصف ديسمبر الماضي إلى اتفاق فوري لوقف إطلاق النار والانسحاب إلى مواقع متفق عليها خارج الحديدة والموانئ وإزالة جميع المظاهر العسكرية المسلحة في المدينة وإزالة الألغام وتسهيل حرية الحركة للمدنيين والبضائع وحتى الآن لم يتم تنفيذ أي اتفاق أو بنود مما تم ذكره في الاتفاق.

رابط مختصر