“المجلس الانتقالي ” الجنوبي يواصل تمرده على الشرعية مستقويا بالإمارات

محرر 39 يوليو 2017
“المجلس الانتقالي ” الجنوبي يواصل تمرده على الشرعية مستقويا بالإمارات

عدن نيوز – متابعات

يواصل المجلس الانتقالي تمرده على الحكومة الشرعية واستقوائه بدولة الامارات العربية المتحدة من خلال اعلانه حظر نشاط الاخوان في جنوب اليمن وممارساته صلاحيات الحكومة.

وقال المجلس في البيان الختامي لاجتماعات هيئة رئاسته برئاسة محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي، الذي عُقد من 5 – 9 في مقره بمدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي اليمن)، إنه سيتخذ الخطوات اللازمة حيال، حظر نشاط الكيانات الآنفة الذكر، بالشراكة مع دول التحالف العربي و«الدولي». 

وأكد إنه سيعمل على «إفشال محاولات القوى التي تحلم بإعادة إنتاج الاحتلال عبر إثارة غبار صراعات الماضي التي باتت في ذمة التاريخ ولا يمكن استعادتها بعد أن عانى شعبنا من ويلاتها».

وقال «نؤكد على الثبات على أهداف الثورة التحررية والمقاومة الوطنية الجنوبية المتمثلة في استكمال مهام تحرير الإرادة والقرار وتحقيق الاستقلال وإقامة الدولة الفيدرالية الجنوبية المستقلة».

وحتى اليوم يبدو إن المجلس بغير مشروع سياسي، ولا يملك رؤية واضحة، ففي الوقت الذي يرى نفسه ممثلاً لدولة الجنوب، ولا يعترف بالحكومة اليمنية، فإنه ما يزال يحمّل الأخيرة مسؤولية الأمن والخدمات.

وقال البيان «نحمل الحكومة مسؤوليتها القانونية والأخلاقية إزاء العبث بحياة المواطنين وحرمانهم من الخدمات الأساسية وفشلها المخزي والذريع».

وأضاف «لن نستمر في الصمت إزاء هذا الوضع المأساوي ولن نسمح بتدهور الأوضاع وانفلات الأمن بل سيتدخل المجلس لتحمل مسؤوليات تأمين الجنوب وإدارته، تأكيدا للانتصار على قوى الانقلاب والهيمنة بإرادة جنوبية مدعومة من التحالف العربي».

ورغم اللهجة التي يتحدث بها المجلس، فإنه لم يستطع احتواء الصوت الجنوبي، وما يزال التفكك وسط قيادات الحراك الجنوبي، والجمعة الماضية أحيت فصائله ذكرى انطلاق الحراك في فعاليتين متباينتين في الرؤية.

رابط مختصر