بعد محاولة إلصاقها بالتحالف.. مليشيا الحوثي تعترف بارتكاب جريمة سعوان وتدفع تعويض لأسر الضحايا

محرر 329 مايو 2019
بعد محاولة إلصاقها بالتحالف.. مليشيا الحوثي تعترف بارتكاب جريمة سعوان وتدفع تعويض لأسر الضحايا

عدن نيوز - متابعات:

دفعت مليشيا الحوثي تعويضات مالية لأسر ضحايا طالبات مدرسة الراعي بمنطقة سعوان في العاصمة صنعاء اللاتي سقطن اثر انفجار مخزن يتبع التصنيع الحربي للجماعة الانقلابية مطلع ابريل الماضي.

وأكدت مصادر في حي سعوان ان لجنة من قبل ما يسمى “جبر الضرر” الحوثية نزلت الأسبوع الماضي الى المنطقة ودفعت لكل اسرة ضحية مبلغ مليون و700 الف ريال يمني بعد ان كانت قد دفعت لكل اسرة 150 الف ريال في حينها تحت مسمى مصاريف دفن.

واعتبر أولياء أمور الطالبات الضحايا هذا الاجراء اعترافا رسميا من قبل المليشيا بمسؤوليتها عن الانفجار الذي راح ضحيته حسب مصادر حوثية 14 طفل سقطوا اثناء خروجهم من مدرستي الراعي والاحقاف فيما بلغ عدد الجرحى 95 منهم 43 طفل و22 امرأة.

وكانت المليشيا قد حاولت الصاق هذه الجريمة بدول التحالف العربي لدعم الشرعية عندما حملتها مسؤولية الانفجار مدعية بانه ناتج عن غارات جوية نفذها الطيران.

وحدث ذلك قبل ان تكشف منظمات حقوقية محلية ودولية عن أسباب الانفجار حيث اثبتت التحقيقات ان الانفجار ناتج عن مخزن حوثي احتوى على مواد سريعة الاشتعال.

رابط مختصر