الأغذية العالمي يعرب عن قلقه إزاء تحويل مسارات المساعدات في مناطق الحوثيين ويتوقع مزيدا من التضييق

محرر 323 مايو 2019
الأغذية العالمي يعرب عن قلقه إزاء تحويل مسارات المساعدات في مناطق الحوثيين ويتوقع مزيدا من التضييق

عدن نيوز - متابعات:

توقع المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي، اليوم الأربعاء أن تتسبب انتقاداته العلنية لجماعة الحوثيين في اليمن بمزيد من التضييق على أعمال الإغاثة في المناطق الخاضعة لسيطرتها شمالي اليمن.

ونقلت “بي بي سي” البريطانية عن بيزلي قوله إن انتقاداته العلنية غير المعتادة قد تتسبب في رد فعل من جهة الحوثيين، بمزيد من التضييق على عمال الإغاثة، مضيفاً لكن الأطفال يموتون بسبب هذا “الوضع المزري”.

وذكر إن جهود البرنامج للوصول للمحتاجين تتعرض لعراقيل مستمرة، معرباً عن قلق عميق إزاء تحويل مسارات المساعدات الغذائية في بعض مناطق اليمن التي يسيطر عليها الحوثيون.

وأردف بيزلي “وهذا الوضع يخرق المعايير الدولية الإنسانية الأساسية، لأن الأبرياء يعانون من سرقة الطعام والتلاعب بالمساعدات الغذائية والفساد.”

وتابع: “أعلم أن هذه ليست طبيعة الحوثيين وقادتهم. أعلم أن هناك قادة صالحين، وأتمنى أن يتغلبوا (على الفاسدين)”. حد تعبيره.

وتعدُّ عملية برنامج الأغذية العالمي الإنسانية في اليمن هي أكبر عملياته على مستوى العالم، ويقول البرنامج إنه يسعى حالياً إلى زيادة نطاق المساعدات الغذائية لليمن لتصل إلى نحو 12 مليون شخص؛ أي ما يعادل 40 بالمئة من عدد السكان.

والاثنين الفائت، هدد برنامج الأغذية العالمي بتعليق تدريجي للمساعدات الغذائية في مناطق سيطرة جماعة الحوثيين بسبب مخاوف من وقوع “اختلاسات” وعدم إيصال المساعدات لمستحقيها.

كلمات دليلية
رابط مختصر