الحكومة تحتج على الإنتشار الأحادي في الحديدة وتعتبره مخالف لاتفاق ستوكهولم واستبعاد للجانب الحكومي

محرر 311 مايو 2019
الحكومة تحتج على الإنتشار الأحادي في الحديدة وتعتبره مخالف لاتفاق ستوكهولم واستبعاد للجانب الحكومي

عدن نيوز – متابعات:

إحتج الفريق الحكومي اليوم السبت على إعادة الإنتشار الأحادي الذي تفذه مليشيا الحوثي برقابة أممية واعتبروا ذلك مخالف لاتفاق ستوكهولم واستبعاد للجانب الحكومي في اللجنة.

ونقلت فضائية “العربية” السعودية عن عضو الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الإنتشار في الحديدة أحمد الكوكباني إن أعضاء الفريق أجتمعوا مع الجنرال لوليسغارد رئيس الفريق الأممي بعد أن كان قد تقرر تأجيل الاجتماع إلى الغد.

وأوضح الكوكباني أن الفريق الحكومي أبلغ الجنرال لوليسغارد احتجاجه على ما سمي بالانسحاب الأحادي الجانب لمليشيا الحوثي من َموانئ الحديدة والتي بدأت السبت تحت رقابة أممية.

وأعتبر الجانب الحكومي أن ما جرى مخالف لاتفاق ستوكهولم ولم يخضع للرقابة المشتركة من قبل جميع أطراف لجنة تنسيق إعادة الانتشار المشكلة بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2451.. معتبراً استبعاد الجانب الحكومي في اللجنة أنه “يمثل خرقا لبنود الاتفاق”.

وجاء هذا اللقاء غداة الإعلان المثير للجدل وردود الأفعال من قبل الأمم المتحدة عن اعتزام مليشيا الحوثي إجراء انسحاب مبدئي ومن جانب واحد في الحديدة.

وفي وقت سابق اليوم السبت نقلت وكالة “رويترز” عن شاهد عيان إن جماعة الحوثي في اليمن بدأت يوم السبت سحب قواتها من ميناء الصليف في محافظة الحديدة بموجب اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه برعاية الأمم المتحدة والذي كان متعثرا منذ شهور.

 
رابط مختصر