الرحبي يرد على مسؤول اماراتي.. الإمارات لا تحمي الشرعية بل تضعفها عبر احتلال الموانئ والجزر

محرر 27 مايو 2019
الرحبي يرد على مسؤول اماراتي.. الإمارات لا تحمي الشرعية بل تضعفها عبر احتلال الموانئ والجزر

عدن نيوز – متابعات:

هاجم مستشار وزير الإعلام اليمني، مختار الرحبي، مسؤولا اماراتيا، مؤكدا أن ما تقوم به الإمارات ليس حماية للشرعية، بل محاولة لاحتلال السيطرة على جزيرة سقطرى، وميون وميناء عدن وغيرها.

جاء ذلك ردا على تغريدة، المسؤول الإماراتي ومستشار ولي عهد أبو ظبي، الدكتور عبد الخالق عبد الله، على خلفية التصريحات النارية لنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، أحمد الميسري، والذي اتهم التحالف بإفشال الحكومة في إدارة المحافظات المحررة.

وعلق الأكاديمي الإماراتي، عبد الخالق عبد الله على تصريحات وزير الداخلية اليمني، أحمد الميسري قائلا: “أقل ما يقال بحق هذا الوزير اليمني انه جاحد وناكر للجميل، ويسعى لإضعاف التحالف وهو الذي يعيش في حمايته”. حسب زعمه.

وفي هذا الصدد، رد المستشار اليمني، مختار الرحبي، على الأكاديمي الإماراتي بالتأكيد أن ما ذكره الوزير الميسري “ليس جحود ونكران، بل حديث الشارع اليمني”.

وأكد الرحبي، في تغريدة له على منصة التدوين الأصغر “تويتر”، أن “ما تقوم به دولة الإمارات ليس حماية للشرعية، بل إضعاف للشرعية، ودعم مليشيات متمردة على الشرعية، ليس دعما، ومن يحاول السيطرة على جزيرة سقطرى وميون وميناء عدن لا يدعم الشرعية، بل يقضى عليها، ولابد أن تسمعوا لهذه الأصوات الوطنية المسؤولة”.

وأشار الرحبي، في معرض رده على المسؤول الإماراتي إلى أن “شماعة الإخوان قد أصبحت اسطوانة مشروخة”. لافتا إلى أنه “قد تم اتهام فخامة الرئيس هادي انه اخواني، وقبل ذلك بن دغر، واليوم تتهمون وزير الداخلية الميسري انه اخواني، وهو قيادي مؤتمري عتيق”.

وأكد المستشار اليمني، مختار الرحبي، أن “محاولة إرهاب – الإمارات – لأي صوت في الحكومة، أنه اخواني، أو مدعوم من قطر وإيران لم تعد تنطلي على أحد من الشعب اليمني”.

وخاطب المستشار الرحبي، المسؤول الإماراتي، عبد الخالق عبد الله قائلا: “يا دكتور؛ مشكلتكم تسمعون لصوت واحد، وهو صوت عيدروس وهاني بن بريك، وما يسمى المجلس الانتقالي الذي تدعمه الإمارات، وتعتقدون إنهم يمثلون صوت الجنوب، وهم جزء ومكون بسيط في الجنوب”.

وأضاف مختار الرحبي مخاطبا عبد الخالق عبد الله قائلا: “اما حديث الوزير فهو حديث مسؤول، من الرجل الثاني في الحكومة، وأي فشل للحكومة هو بسبب تصرفات الإمارات في اليمن”.

جدير بالذكر أن نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية كان قد هاجم الامارات، وذلك في خطاب له، يوم السبت الماضي… مؤكدا ان الحكومة استدعت التحالف للشراكة لإنهاء الإنقلاب وليس الشراكة في ادارة المحافظات المحررة.

مضيفا طالبنا التحالف بالتقدم شمالا للقضاء على الحوثيين، وليس شرقا، في اشارة الى سعي الامارات للسيطرة على المناطق المحررة ومنازعة الشرعية السيادة عليها وأولها العاصمة المؤقتة عدن وجزيرة سقطرى.

 
رابط مختصر