مليشيا الحوثي تحاول الإبتزاز بكارثة بيئية وتشترط تقاسم عائدات النفط لتفريغ خزان رأس عيسى

محرر 32 مايو 2019
مليشيا الحوثي تحاول الإبتزاز بكارثة بيئية وتشترط تقاسم عائدات النفط لتفريغ خزان رأس عيسى

عدن نيوز - الحديدة:

دعت مليشيا الحوثي الإنقلابية الأمم المتحدة الى ترتيب آلية لبيع النفط الخام اليمني وتوريد عائداته الى بنكي صنعاء وعدن لاستخدام إيراداته لتمويل استيراد الوقود وصرف مرتبات موظفي القطاع العام كلا في نطاق سيطرته.

وقال عضو ما يسمى “المجلس السياسي الأعلى” التابع للحوثيين محمد علي الحوثي “ندعو الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى وضع آلية تقوم على بيع النفط الخام اليمني ومنها نفط خزان صافر العائم” في ميناء رأس عيسى النفطي في البحر الأحمر.

وأضاف في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ان ذلك سيعمل على “توفير واستيراد البترول والديزل والغاز المنزلي كونها مواد ضرورية للمواطنين”.

واشترط الحوثي “اعادة مايتم بيعه الى بنكي صنعاء وعدن لصرفه مرتبات كلا للموظفين التابعين لنطاق سيطرته”.

وتعيش اليمن حربا مستعرة منذ خمس سنوات بين الحكومة الشرعية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة ومليشيا الحوثي المدعومة من إيران من جهة أخرى.

وأدت الحرب الى توقف مرتبات الموظفين الحكوميين خصوصا في المناطق الواقعة تحت سيطرة المليشيا والتي لا تزال تحكم سيطرتها على المحافظات الأكثر كثافة سكانية ومن بينها العاصمة صنعاء.

ويستغل الحوثي مشكلة الخزان النفطي “صافر” العائم في ميناء رأس عيسى غرب اليمن لإطلاق دعوته والتي يتوقع أن تلقى صدى نتيجة المخاوف المتزايدة من كارثة نفطية في البحر الأحمر.

ويقع خزان “صافر” النفطي العائم المملوك للدولة اليمنية حالياً تحت سيطرة جماعة الحوثيين.. وكان قبل الحرب يستقبل إنتاج خمس شركات نفطية وعبره يتم التصدير إلى الخارج وتزويد مصافي عدن بالنفط الخام.

رابط مختصر