الحوثيون يعذبون مختطف بشكل وحشي حتى الموت “تفاصيل”

محرر 12 مايو 2019
الحوثيون يعذبون مختطف بشكل وحشي حتى الموت “تفاصيل”

توفي المختطف نشوان مقبل سيف الحياة، نتيجة التعذيب الوحشي الذي تعرض له في سجون ميليشيا الحوثي الانقلابية، بعد الإفراج عنه عقب تدهور حالته الصحية.

وأفادت رابطة أمهات المختطفين بمحافظة تعز في بيان لها أثناء وقفة احتجاجية نفذتها، امس (الأربعاء)، بأن الحوثيين احتجزوا المختطف نشوان في سجن الصالح لمدة ثلاثة أشهر متتالية، ونقلوه إلى محافظة إب بعد ذلك، قبل الإفراج عنه في شهر سبتمبر الماضي، لكنه ظل يعاني بسبب آثار التعذيب الذي تعرض له في سجونهم حتى توفي أمس الأول.

وأوضحت الرابطة أن نشوان تعرض للصعق بالكهرباء، والضرب على الكلى بالأدوات الحديدية.

وأضافت أن الحوثيين استأصلوا خصيتيه ورشوه بمواد حارقة ما سبب له جروح وقروح شديدة أدت إلى تدهور حالته الصحية وإصابته بتليف الكبد والفشل الكلوي، نتيجة العدوى والجفاف المزمن وإهمال معالجة الإنتانات المتكررة.

وحملت الرابطة في وقفتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المسؤولية الكاملة عن وفاة المختطف نشوان كما حملتها مسؤولية سلامة جميع المختطفين والمخفيين قسرًا في سجونها.

وكانت الميليشيا الحوثية قد اختطفت نشوان سيف من إحدى نقاط التفتيش التابعة لها في تعز في يناير سنة 2017.

وتوفي في سجون الميليشيا منذ انقلابها على الشرعية في العام 2014 ما يقارب الـ 134 مختطفًا، ثمانية منهم على الأقل توفوا منذ اتفاق استوكهولم، من جراء ما يتعرضون له من صنوف شتى من التعذيب الوحشي.

 
رابط مختصر