أطلقتا من معسكر تابع لمليشيا للمجلس الإنتقالي المدعوم إماراتيا.. التحقيقات تكشف مكان إطلاق الطائرتان اللتان أسقطتا في سيئون

محرر 313 أبريل 2019
أطلقتا من معسكر تابع لمليشيا للمجلس الإنتقالي المدعوم إماراتيا..  التحقيقات تكشف مكان إطلاق الطائرتان اللتان أسقطتا في سيئون

عدن نيوز - متابعات:

كشف مصدر عسكري يمني لـ “مانشيت” بأن الطائرتين اللتين اسقطتا فوق سماء مدينة سيئون فجر وعصر الخميس تم اطلاقهما من معسكر في محافظة شبوة ويتبع مليشيا موالية للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا.

مشيرا الى أنه وبعد التحقق من مسار الطائرتين عبر الأقمار الصناعية أظهرت انطلاقها من معسكر تابع لقوات موالية للمجلس الانتقالي يقع في صحراء وادي بلحارث جنوب شرق مديرية بيحان.. لافتا بأن المعسكر تم استحداثه اواخر فبراير الماضي تحت مسمى المقاومة الجنوبية.

وكان محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني قال في مؤتمر صحفي الخميس بأن الخبراء حددوا نوعية ومواصفات ومسار الطائرتين التي تم تدميرها في سماء مدينة سيئون بحضرموت.. لافتا الى أن الوقت ليس مناسبا للافصاح عن هذه المعلومة.

ويعتبر التصعيد العسكري للمليشيا الموالية للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا تحولا خطيرا لعلاقة المجلس بالسعودية والذي اسقطت دفاعاتها الجوية طائرات الانتقالي المسيرة والتي كانت تهدف لضرب اهداف عسكرية تابعة للشرعية والتحالف في سيئون.

وكان مصدر عسكري قد كشف عن مخطط يزمع المجلس الانتقالي البدء بتنفيذه في مدينة سيئون عاصمة وادي حضرموت لإسقاط المنطقة العسكرية الأولى اللتي تنتشر على طول المناطق الحدودية مع المملكة العربية السعودية.

وأوضح المصدر العسكري لموقع (مانشيت) بأن المجلس الانتقالي عبر نائب رئيسه هاني بن بريك وجه انصاره للبدء في اثارة اعمال الشغب والفوضى والاشتباك المسلح مع قوات المنطقة الاولى تحت مزاعم رفض عقد جلسة البرلمان.

يذكر أن السلطات الامنية في مدينة سيئون القت القبض على رئيس مايسمى القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية سيئون طاهر باعباد ظهر الجمعة والزمته بالتعهد خطيا بعدم التورط بمشاكل أمنية أودعوات تحرض على الفوضى في المدينة.

رابط مختصر