فيديو.. تقرير بقناة أمريكية يكشف العلاقة المستورة بين الإمارات ومرتزقة “بلاك ووتر”

Editor13 أبريل 2019
فيديو.. تقرير بقناة أمريكية يكشف العلاقة المستورة بين الإمارات ومرتزقة “بلاك ووتر”

عدن نيوز - وحدة الترجمة (خاص):

من سوريا حتى اليمن.. الغضب المتصاعد في منطقة الشرق الأوسط يواصل خلق ثورات شعبية في مواجهة الحكام المستبدين.

وبالرغم من أن الإمارات لم تشهد أية أعمال معارضة للحكومة، إلا أنها مستعدة دائماً للمواجهة: داخليا أو خارجيا.

ويعمل ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد مع إيريك برنس، مؤسس القوات السرية الأمريكية (بلاك ووتر) لتدريب وتسليح مئات المرتزقة الأجانب لصالح شركة إماراتية تدعى “رفليكس ريسبونسيس آر 2”.

ووفقا لنيويورك تايمز الأمريكية، فإن العقد الذي يسري لخمسة أعوام بين الطرفين كلف الإمارات نحو 529  مليون دولار أمريكي.

ويظهر التقرير أن فرق من المرتزقة من كولومبيا وجنوب افريقيا وغيرها من الجنسيات المختلفة يتمركزون حالياً في مدينة زايد العسكرية. إن تلك الفرق تتلقى تدريبات من جنود نظاميين وقادة كوماندوز من أمريكا وأوروبا.

المهمة: تجهيز فرق مرتزقة معدة لخوض قتال شوارع، وجمع المعلومات الاستخباراتية وتدمير قدرات ومعدات العدو.

وشوهد قائد سابق في البحرية الأمريكية محاولا تمويه وجهه أثناء تواجده في الإمارات.

وقال أحد المرتزقة السابقين للصحيفة الأمريكية أن الإمارات كانت تعد فريقاً منهم لتحريكه صوب الصومال.

كلمات دليلية
رابط مختصر