متحدث الحكومة يلمح باستخدام الحل العسكري إذا لم تنفذ المليشيا إتفاق ستوكهولم

محرر 34 أبريل 2019
متحدث الحكومة يلمح باستخدام الحل العسكري إذا لم تنفذ المليشيا إتفاق ستوكهولم

عدن نيوز – متابعات:

قال المتحدث باسم الحكومة راجح بادي “إن صبر الحكومة لن يطول في الحديدة وخياراتنا مفتوحة كلها بما فيها الخيار العسكري”.

وأضاف في تصريح نقلته صحيفة “الشرق الأوسط” منذ توقيع اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة كل يوم يتأكد لكثير من الفاعلين الدوليين الذين كانوا يتحدثون عن إمكانية تحقيق اختراق سياسي مع المليشيا الحوثية الإرهابية أو تنفيذ اتفاقية جزئية معهم أن ذلك أصبح ضرباً من الخيال وأن هذه الحركة لا تفهم إلا لغة السلاح والسلاح فقط.

وأشار بادي “أن الحكومة الشرعية عندما دُعيت لمشاورات (جنيف 3) حضر وفدنا ولم يحضروا حينها تحت مبررات واهية وكان الجميع يتابع تلك المبررات في حينها ثم جاءت مشاورات ستوكهولم عندما كانت المقاومة والجيش على مشارف ميناء الحديدة وكان هناك خطر عسكري حقيقي على هذه المليشيات ذهب وفدها إلى استوكهولم من دون أي شروط وهذا يؤكد أن هذه الحركة لا تفهم إلا لغة السلاح والقوة”.

وأوضح “إذا أردنا السلام وأن تكون هذه الحركة جادة في تنفيذ اتفاقاتها فلا بد من ضغط عسكري كبير حتى ترضخ وتستجيب وتنفذ الاتفاقيات التي توقّع عليها”.

وتابع “دون ذلك هو مضيعة للوقت نعتقد أن اتفاق استوكهولم بشأن الحديدة كان درساً كافياً لتلك القوى التي كانت تؤمّل في هذه المليشيات أن تتجه نحو السلام وأثبت هذا الاتفاق للعالم ولليمنيين أن هذه الميليشيات لا تفهم إلا لغة السلاح”.

 
رابط مختصر