بعد مقتل شيخ قبلي على يد الحوثيين.. انتشار كثيف لمسلحي عدة قبائل يمنية في شوارع صنعاء “تفاصيل وصور”

محرر 14 أبريل 2019
بعد مقتل شيخ قبلي على يد الحوثيين.. انتشار كثيف لمسلحي عدة قبائل يمنية في شوارع صنعاء “تفاصيل وصور”

تفاعلت حادثة مقتل الشيخ القبلي أحمد سالم السكني أحد شيوخ قبائل عيال سريح البكيلية اليمنية على يد قيادي حوثي في صنعاء الاثنين الماضي خلال الساعات الماضية بشكل حاسم تجاه ميليشيات الحوثي للضغط من أجل تسليم المتهم بالقتل إلى القضاء.

وأفادت مصادر قبلية في صنعاء أن عددا من شيوخ قبائل بكيل هددوا بقطع الطرق الرابطة بين محافظة صعدة والعاصمة صنعاء في مناطق عمران، وسحب جميع أبنائها القبائل من الجبهات والذين يقاتلون في صفوف الميليشيات الحوثية للضغط على سلطات الانقلاب لتسليم القيادي الحوثي (أبو ناجي الماربي) مشرف المنطقة الأمنية في ضاحية صرف.

وأكد شيوخ قبليون أن أعدادا كبيرة من قبائل عيال يزيد، وعِيال سِريح وقبائل أخرى متضامنة يحتشدون حاليا في مخيم نصب بمنطقة صرف للمطالبة بتسليم القاتل للمحاكمة.

وتوافد المئات من أبناء قبائل عمران الى صنعاء. خلال اليومين الماضيين للمطالبة بتسليم مشرف حوثي قتل أحد أبناء القبائل.

وقالت مصادر محلية، إن المسلحين القبليين القادمين من مديريات خارف وريدة وعيال سريح وعيال يزيد نصبوا عشرات خيام الاعتصام في منطقة صرف للمطالبة بتسليم قاتل أحد أبناء المنطقة.

وكان مشرف تابع لمليشيات الحوثي يقود عصابة لنهب الأراضي يدعى “أبو ناجي الماربي” أقدم صباح الأثنين، على قتل الشيخ القبلي وعضو المجلس المحلي لمديرية ريدة بعمران احمد سالم السكني بعد وصوله الى نطقة صرف شرق العاصمة صنعاء، للوساطة في قضية أرضية تابعة لأحد ابناء عيال سريح ليباشره المشرف الحوثي بإطلاق النار وقتله.

وتسببت الحادثة في غضب وتأليب واسع لأبناء قبائل عمران من عدة مديريات ليتوافد على شكل حشود كبيرة الى منطقة صرف مطالبين المليشيات بتسلم قاتل الشيخ السكني وعدم التستر عليه.

وبحسب المصادر فشلت مساعي مليشيات الحوثي في احتواء غضب القبليين، حيث حاول القيادي الحوثي ابو علي الحاكم تقديم تحكيم قبلي عبر 10 بنادق للقبائل التي رفضت التحكيم وطالبت بتسليم القاتل للاقتصاص منه.

adennews04 04 2019 864121 - عدن نيوز
رابط مختصر