قدمته الإمارات للجماعات المسلحة.. اسلحة ثقيلة ومتوسطة في إحدى المدارس الحكومية بعتق (صورة)

محرر 230 مارس 2019
قدمته الإمارات للجماعات المسلحة.. اسلحة ثقيلة ومتوسطة في إحدى المدارس الحكومية بعتق (صورة)

عدن نيوز – متابعات خاصة:

تواصل الامارات الشريك الثاني بعد المملكة العربية السعودية في تحالف دعم الشرعية اليمنية تقديم دعمها السخي للجماعات المسلحة والمليشيات المشكلة من قبلها خارج اطار اجهزة الدولة الرسمية.

وأظهرت صور تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الكم الهائل من الاسلحة والعتاد الثقيل والمتوسط الذي تكدسه مليشيات النخبة الشبوانية في إحدى المدارس التي اتخذت منها المليشيا معسكراً لها بمدينة عتق بمحافظة شبوة والمقدم من الامارات.

وعلق ناشطون على هذه الصور بالقول: “إن هذا ليس معسكر حكومي وانما هي مدرسة الاوائل بمدينة عتق محافظة ‎شبوة احتلتها ‎مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي وجعلت منها معسكرا لها بدعم وتمويل من ‎الامارات”.

واضاف الناشطون أن هذه الاسلحة فقط في معسكر واحد فيما هناك عشرات المعسكرات السرية التي اسستها الامارات وسلحتها بكافة انواع الاسلحة تمهيداً لتنفيذ أعمال تخريبية تقوم بها في المنطقة.

واشار الناشطون الى ان النهج الذي تسلكه الامارات مع المليشيات المسلحة التي تدعمها عبر استيلائها على المباني الحكومية وتحويلها الى ثكنات عسكرية يتطابق مع نهج مليشيا الحوثي الانقلابية في اسقاط العاصمة صنعاء والاستيلاء على الدولة.

وكانت تقارير لمنظمات دولية قد تحدثت عن خطر دعم الامارات لمليشيات مسلحة خارج القانون ما يثير علامات استفهام حول دور الامارات الحقيقي في تحالف دعم الشرعية اليمنية في ظل اتهامات حكومية بدعم الامارات للمجلس الانتقالي الذي يتبنى موقف انفصال جنوب اليمن عن شماله.

adennews29 03 2019 832813 - عدن نيوز
 
رابط مختصر