إستغلالا للهدنة.. مليشيا الحوثي تجبر سكان الحديدة على دفع مبالغ طائلة وتقصف مواقع الجيش

محرر 322 مارس 2019
إستغلالا للهدنة.. مليشيا الحوثي تجبر سكان الحديدة على دفع مبالغ طائلة وتقصف مواقع الجيش

عدن نيوز - متابعة خاصة:

قالت مصادر محلية أن «مليشيا الحوثي أجبرت أهالي مدينة زبيد الأثرية على التبرع للمجهود الحربي تحت التهديد وبقوة السلاح من خلال إجبار الأهالي والتجار داخل مدينة زبيد بدفع أموال طائلة والخطف لمن يرفض الدفع».

وأضافت المصادر أن «المليشيا تقوم بإغلاق المحلات التجارية والمستوصفات الطبية التي لا يدفع أصحابها الأموال دعماً للمجهود الحربي للمليشيات وتهدد المواطنين بالاعتقال والسجن لمن يتخلف أو يرفض دفع الأموال.

فبعد أن خسرت مليشيا الحوثي الكثير من الأسلحة والمعدات العسكرية وعجزها عن دفع رواتب عناصرها تحولت المليشيات إلى إجبار أهالي وسكان زبيد على دفع الأموال والتجنيد الإجباري لبعض شباب المدينة».

يأتي ذلك في ظل استغلال المليشيا الانقلابية الهدنة الأممية لتعويض ما خسرته في معارك الساحل الغربي بحشد مقاتليها وجمع التبرعات لهم ونهب مبالغ طائلة من التجار والأهالي تارة بحيلة الخمس وأخرى تحت حجة التبرعات لصالح المجهود الحربي.

وكثفت مليشيا الحوثس من قصفها على مواقع قوات الجيش في مدينة الحديدة بعشرات القذائف حيث تركز القصف على مناطق كيلو (16) المنفذ الشرقي للمدينة التابعة لمديرية الحالي بالتزامن مع قصف مماثل شرق مدينة الدريهمي جنوب الحديدة.

وقال مصدر ميداني أن مليشيا الحوثي قامت بقصف مواقع الجيش شرق مدينة الصالح بقذائف الهاون وبسلاح الدوشكا وسلاح 23 في أوقات متفرقة منذ مساء امس وحتى اليوم الجمعة.

هذا وتستغل مليشيا الحوثي التزام قوات الجيش طيران التحالف الالتزام بدعوات التهدئه لتحشد المقاتلين من مناطق سيطرتها لتعزيز مواقعها بالمزيد من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والمعدات العسكرية.

رابط مختصر