خطة جديدة تقدمها الأمم المتحدة للإنسحاب من الحديدة بعد عرقلة الخطة الأولى

محرر 320 مارس 2019
خطة جديدة تقدمها الأمم المتحدة للإنسحاب من الحديدة بعد عرقلة الخطة الأولى

عدن نيوز - الحديدة:

قال المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث إن الأمم المتحدة ستطرح خطة جديدة لسحب القوات من مدينة الحديدة عقب محادثات مع الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين.

وفي ديسمبر (كانون الأول) تم الاتفاق على انسحاب الميليشيات الحوثية بموجب اتفاق لوقف إطلاق النار تم التوصل إليه في السويد ما أثار الأمل للمرة الأولى منذ سنوات بالتقدم نحو إنهاء الحرب التي دفعت اليمنيين إلى حافة المجاعة.

وصرح غريفيث: «عقب مناقشات بناءة مع الجانبين تم إحراز تقدم باتجاه التوصل إلى اتفاق لتطبيق المرحلة الأولى من عمليات الانسحاب طبقا لاتفاق الحديدة».

وقال إنه «سيتم تقديم التفاصيل العملانية إلى الأطراف في لجنة تنسيق الانسحاب للمصادقة عليها قريبا».

ولم يكشف بيان المبعوث الدولي عن تاريخ بدء الانسحاب الذي يمكن أن يشكل الخطوة الأولى باتجاه خفض التصعيد.. وقال غريفيث إنه «يتطلع إلى المصادقة السريعة على الخطة».

وتم الاتفاق على إعادة الانتشار في ديسمبر بموجب اتفاق وقف إطلاق النار واعتبر خطوة كبيرة نحو إنهاء الحرب المدمرة التي دفعت اليمن إلى حافة المجاعة.

وتم التوصل إلى الاتفاق على الانسحاب على مرحلتين من المدينة وميناءي الصليف ورأس عيسى في 17 فبراير (شباط) في أول خطوة ملموسة نحو وقف التصعيد.

وقال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن الحوثيين يرفضون الانسحاب من ميناءي الصليف ورأس عيسى على النحو المتفق عليه كجزء من المرحلة الأولى.

ويجري غريفيث ورئيس لجنة تنسيق الانسحاب الدنماركي ميشيل لوليسغارد محادثات مع جميع الأطراف للتغلب على العقبات النهائية.

رابط مختصر