بتواطئ من المليشيا.. مسلحون قبليون يقتحمون قرية في إب ويختطفون السكان ويحرقون المنازل

محرر 318 مارس 2019
بتواطئ من المليشيا.. مسلحون قبليون يقتحمون قرية في إب ويختطفون السكان ويحرقون المنازل

عدن نيوز – متابعات:

إقتحم مسلحون قبليون بتواطئ من مليشيا الحوثي قرية في محافظة إب وقاموا باختطاف سكان القرية وإحراق المنازل وإحداث دمار كبير في القرية.

وقالت مصادر محلية إن مسلحين قبليين خلفوا دمار غير مسبوق في منازل عدد من المواطنين في إحدى البلدات بمحافظة إب وسط البلاد إثر اقتحامهم للقرية.

وأفادت المصادر أن المسلحين قدمين من مناطق خولان بمحافظة صنعاء وسط تساؤلات أبناء المحافظة عن كيفية مرورهم عبر عشرات النقاط التابعة لمليشيا الحوثي والمنتشرة على طريق صنعاء ذمار إب.

واقتحم المسلحون القبليون بقيادة الزعيمين القبليين خالد وملاطف القيري قرية النقاش بمديرية حبيش شمال محافظة إب وأطلقوا النار على منازل المواطنين وروّعوا الأهالي خصوصاً الأطفال والنساء والشيوخ وخطفوا عدداً من أبناء القرية بينهم مسنين واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

ولم يكتف المسلحون القبليون باختطاف مواطنين بل نهبوا منازل الأهالي وحرقوا خمسة منازل بشكل كلي ومنازل أخرى بشكل جزئي في مشهد مروع لم يسبق للأهالي “أن عشناه أو سمعنا به” حد قولهم.

ونهب المسلحون جنابي ثمينة وذهب النساء ووثائق أراضي (بصائر وبراهين) وعبثوا بمحتويات المنازل بما فيها غرف النوم في مشهد بعيد عن أعراف وقيم المجتمع اليمني فضلاً عن منع اللوائح والقوانين لتلك الممارسات.

كما قتلوا عدداً من الأبقار والأغنام وأحرقوا بعضها ودمروا بئر القرية مما جعل الأهالي بلا مشروع مياه مما دفع بعضهم إلى النزوح من المنطقة.

وبحسب المصادر فإن مصير عدد من المختطفين من أبناء المنطقة ما يزال مجهولاً وسط معلومات تفيد عن نوايا المسلحين القبليين بإعدام بعضهم في مناطق خولان الطيال.

ودفع الموقف أهالي القرية لمقاومة المسلحين وتبادلوا معهم إطلاق النار لتتدخل بعد ذلك قوات الأمن الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية لوقف الاشتباكات ونقلت أكثر من خمسين مسلح إلى إدارة أمن محافظة إب وأودعتهم السجن.

 
رابط مختصر