تغريدة لــ”قرقاش” اغضبت اليمنيين واثارت حنقهم على مواقع التواصل.. فماذا قال؟!

محرر 212 مارس 2019
تغريدة لــ”قرقاش” اغضبت اليمنيين واثارت حنقهم على مواقع التواصل.. فماذا قال؟!

عدن نيوز - متابعات:

وصف وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، اليوم الاثنين، دور بلاده في اليمن بالتاريخي والمشرف والشجاع.

وقال قرقاش في تغريدة عبر تويتر إن “الدور الإماراتي في اليمن تاريخي ومشرف وشجاع، موقف دولة المواقف واستجابة فورية لدعوة خادم الحرمين في عاصفة الحزم ومساهمة في دعم موقف الشرعية وتقويض الانقلاب الحوثي”.

وأثارت تغريدة قرقاش سخط اليمنيين، وانتقدوا تدليس الوزير الإماراتي وما تقوم بها الامارات من عبث في اليمن وتنفيذ اجندات استعمارية.

دخلت دولة الإمارات للصراع اليمني في مارس من عام 2015 كجزء من التحالف العربي بقيادة السعودية ضد الحوثيين، ومع ذلك، فقد كان لها وجود أكبر بكثير في الجنوب مقارنة ببقية دول التحالف، وخاصة في عدن، وذلك بسبب اثنين من المصالح الإماراتية الهامة في المنطقة.

وتعمل الإمارات منذ دحر الحوثيين من عدن قبل ثلاثة أعوام على تنفيذ اجنداتها الخاصة، وانشأت كيانات ومليشيات مسلحة لتقويض سلطة الدولة في البلاد، ودعم المشروع الانفصالي لجنوب اليمن، إضافة إلى ملفات الاغتيالات والسجون السرية التي يبلغ عددها نحو 42 سجنًا بحسب تقارير دولية ومنضمات حقوقية.

وسبق أن اتهمت الرئاسة والحكومة اليمنية – المعترف بها دوليا- وتقارير دولية ايضا الإمارات بممارسة اجندات استعمارية خارجة عن اهداف التحالف المعلنة وهي اعادة الشرعية وانهاء الانقلاب.

وفي السياق علق الكاتب الصحفي عباس الضالعي، ساخرا “ضاعت اليمن بسبب مشاركتكم، وقريبا يتم علاجكم من مرض الغطرسة وعلى ايدي اليمنيين”.

من جهته علق الإعلامي اليمني سمير النمري قائلا: “ما الذي تحقق من مشاركتكم غير السيطرة على سواحل اليمن وجزره الاستراتيجية وموانئه الرئيسية وانشاء مليشيات مسلحة؟

واضاف النمري “لايزال الحوثي قوة كبيرة ويسيطر على العاصمة والمحافظات الكبيرة ويقصف السعودية بالصواريخ والطائرات المسيرة، ولايزال الرئيس اليمني وحكومته مطرودين خارج بلادهم”.

بدررها قالت الصحفية ندوى الافندي، “انتشرت شعارات منددة بالوجود العسكري والممارسات الإماراتية، على جدران عدد من أسواق وشوارع مدينة عدن”.

واضافت “قد عبّرت تلك الشعارات عن تراكم السخط الشعبي من الانتهاكات الإماراتية بحق أبناء الجنوب، وخصوصاً بعد انتشار السجون السرية والأنباء عن الانتهاكات الجسيمة التي تًمارس داخلها”.

من جهته سخر الناشط ماجد المدحني من طرح الوزير الاماراتي وقال “نعم استجابة فورية وتضحيات نشهد لكم بها، لكن في المقابل ما تقومون به من احتضان من يريد إسقاط الدولة وتمزيق البلد وتقديم التسهيلات من أموال وقوات مساندة لعيدروس الزبيدي وهاني بن بريك يظهر وجهاً آخر لكم”.

فواضاف: يا عجباً كيف تهبون لنجدتنا من انقلاب الحوثي، وتساندون انقلاباً آخر في جنوب البلاد؟”

من جانبه قال عمار الشرعبي، “كان ادينا ميليشيات واحدة وبعد تدخل الإمارات اصبح لدينا عدة ميليشيات في الشمال والجنوب جميعها تحارب الشرعية وتحولت الأهداف، إلى إغلاق الموانئ، إغلاق المطارات، منع عودة الحكومة الشرعية، منع تصدير النفط والغاز، منع الصيد، انتهاك سيادة الأراضي اليمنية من سقطرى إلى ميون والمهرة”. واضاف “سيلعنكم التاريخ”.

ويرى الناشط احمد النقيب ان دور الإمارات مخزي وقال مخاطبا قرقاش “دور مخزي وساقط لدولتك، الانقلاب اقوى من قبل عاصفتكم، الاقتصاد انهار بسبب ايقاف صادرات الدولة والسبب دور دولتك المشرف في تعطيل الموانئ والمطارات، العملة انهارت بسببكم لا بسبب الانقلاب الفاشي”.

وأضاف “لوفيكم خير انقلعوا من بلادنا.. وسترحلون برضاكم او صاغرين”.

فيما سخر حساب “مصطفى العمراني” وقال “الدور الإماراتي في اليمن عار على كل يمني.. كيف لساحل عمان أن يعبث بدولة مثل اليمن؟”

وأضاف “لن ننسى السجون السرية وعمليات التعذيب والاغتصاب، لن ننسى السيطرة على الموانئ والجزر والمطارات ومحاربة الشرعية، لن ننسى اغتيال رجال الدين لن ولم ننسى، واليماني –على حد قوله- لا ينسى ثأره وكلما ذهب جيل سيوصي الذي يليه”.

حساب آخر باسم “عبير الخولاني” علقت بالقول “لكن ملشنة المناطق المحررة بجحافل من المرتزقة خارج اطار الشرعية ولا يخضعون لها، عمل غير مشرف”.

واضافت “السيطرة على المطارات والموانئ والجزر والقفز إلى سقطرى الهادئة المستقرة ومحاولة زراعة مليشيا فيها ايضا عمل عير مشرف، استعاده الشرعية تكون في جبال صرواح ونهم وصعدة وحجور وليس بالسواحل”.

رابط مختصر