قائد المنطقة العسكرية اللواء يحيى صلاح يهدد بالاستقالة إذا استمر خذلان حجور

محرر 18 مارس 2019
قائد المنطقة العسكرية اللواء يحيى صلاح يهدد بالاستقالة إذا استمر خذلان حجور

عدن نيوز – متابعات:

اكد “مصدر عسكري” أن قائد المنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني الوطني، هدد بالاستقالة في حال استمرار خذلان قبائل “حجور” في معركتها ضد الحوثيين.

وكشف مصدر مطلع أن اللواء “يحيى صلاح” قائد الجيش الوطني في جبهات ميدي وعاهم شمال غرب محافظة حجة، طلب دعما عسكريا لمساعدة قبائل حجور في مواجهة الحوثيين في مديرية كشر، التي أعلن الحوثيون سيطرتهم عليها صباح أمس الخميس، لكن تم تجاهل مطالبه ما دفعه لتقديم الإستقالة التي رفضتها قيادة الجيش اليمني.

وأضاف المصدر أن خمس كتائب عسكرية مدربة وصلت إلى المنطقة لتقديم الدعم العسكري للقبائل في حجور، لكن تلك القوات لم تتلقى التسليح الكافي والدعم اللوجستي من الحكومة والتحالف العربي، للتقدم نحو مديرية مستبأ التي تفصل بين القوات الحكومية ومناطق قبائل حجور، وعجزت المنطقة الخامسة عن تقديم مستلزمات إيوائهم.

وبعد أكثر من خمسين يوما من المعارك بين قبائل حجور والحوثيين، تمكنت الجماعة عبر قيادات قبلية فتحت الطريق للحوثيين لإسقاط “العبيسة”، معقل قبيلة حجور، ومن أبرز القيادات التي سهلت للحوثيين إسقاط كشر، مسؤول الحزب الإشتراكي في مديرية كشر “خالد القاضي”.

ويعد اللواء “يحيى صلاح” أحد أبرز القادة العسكريين الذين حققوا انتصارات كبيرة، في محور ميدي وعاهم بعد عامين من المعارك التي لما تحقق أي انجاز عسكري، كما أنه خاض معارك ضد الحوثيين في مديرية كشر منذ عام 2012م..

 
رابط مختصر