بعد إفشال الحوثيين للإتفاق.. الأمم المتحدة تكثف من اتصالاتها مع الأطراف اليمنية لتنفيذ اتفاق ستوكهولم

محرر 36 مارس 2019
بعد إفشال الحوثيين للإتفاق.. الأمم المتحدة تكثف من اتصالاتها مع الأطراف اليمنية لتنفيذ اتفاق ستوكهولم

عدن نيوز – متابعات:

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء أن مبعوثها الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث يقوم حاليا باتصالات مكثفة مع طرفي الأزمة بغية التنفيذ الكامل لاتفاق ستوكهولم.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك في مؤتمر صحفي عقده بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك: “إن تركيز غريفيث منصب الآن علي دفع الطرفين لتنفيذ اتفاق الحديدة خاصة والطرفان أعربا مرارا عن التزامهما به”.

وتابع “نحن نريد أ نري بنود الاتفاق وقد تم ترجمتها إلى وقائع على الأرض.. ولذلك فالمناقشات مستمرة بين المبعوث الخاص وكلا الطرفين”.

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن موعد تقدم الأمين العام أنطونيو غوتيريش بتقرير إلى مجلس الأمن حول عدم تنفيذ بنود الاتفاق أكد دوغريك أن “الأمين العام سيقدم تقريرا لأعضاء المجلس” دون ذكر الموعد.

وذكر أن “الأطراف عبّرت في مناسبات متكررة عن استعدادها للقيام بذلك.. ويضع غريفيث كل جهوده في محاولة للتأكد من المضي في العملية”.. مؤكداً أن الأمين العام يدرك أن هناك قرارات تطلب منه تقديم تقرير “وهو سيفعل ذلك”.

وفي 13 ديسمبر/كانون الأول 2018 توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون إثر مشاورات بالعاصمة السويدية ستوكهولم إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين الذين يزيد عددهم عن 15 ألفا.

وحتى اليوم فإن اتفاق الحديدة بدا من الصعب تحقيقه خصوصا بعد تأجيل اتفاق الانسحاب الجزئي من مناطق المواجهات في الحديدة والموانئ الرئيسية 3 مرات بسبب مماطلة مليشيا الحوثي تنفيذ الاتفاق وعرقلته.

 
رابط مختصر