شبوة… تحذيرات من مساعي إماراتية لإنشاء معسكر بالقرب من حقول النفط

محرر 227 فبراير 2019
شبوة… تحذيرات من مساعي إماراتية لإنشاء معسكر بالقرب من حقول النفط

عدن نيوز - متابعات:

حذر مصدر مسئول بمحافظة شبوة من انشاء معسكرات موالية للإمارات بالقرب من المنشآت النفطية الحيوية بالمحافظة.

وكشف المصدر عن قيام جهات محلية للعمل على عرقلة الحكومة من خلال تعطيل المشاريع الحيوية في البلاد والحيلولة دون اعتماد الحكومة على نفسها وذلك من خلال السعي لإيقاف عمليات تصدير النفط.

واشار المصدر إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات ،يسعى لإنشاء معسكر بالقرب من شركة “جنه هنت” النفطية بمديرية عسيلان للسيطرة على قطاع جنة النفطي ، في التوقيت الذي اقرت الحكومة فيه بمد خط انبوب النفط من عسيلان الى عياذ ثم الى ميناء النشيمة، بدلا من نقله إلى صافر ثم مينى رأس عيسى بالحديدة، وهم بذلك يسعون لتعطيل العمل وعرقلته.

ولفت المصدر إلى أن المشروع المزمع إقامته سيعود بالفائدة للمحافظة، من خلال ” كونها ستسهم في تنمية المشاريع في المحافظة والسلطة المحلية ” ممثلة بالمحافظ الـ 20% حصة المحافظة في النفط.

وكانت تقارير اخبارية كشفت عن مخطط إماراتي لإثارة الفوضى في مديريات النفط والغاز في شبوة بهدف وضرب القوات العسكرية التابعة لـ”الشرعية” والمكلفة بحماية المنشئات النفطية والغازية ببعض قبائل المحافظة لإعطاء مبرر لإخراجها من شبوة واستبدالها بالنخبة، رغم أن هذه القوات – أي قوات الشرعية – أصبحت قليلة وسبق للإمارات نشر قواتها في مناطق حساسة في بلحاف ومناطق أخرى.

وحسب مصادر محلية رفيعة في شبوة فإن أبوظبي تسعى منذ فترة إلى السيطرة على منابع الغاز الطبيعي في شبوة، وأنها “تفعل أي شيء يُمكّنها من توسيع سيطرتها على الحقول النفطية، رغم إدراكها أن الموقف الشعبي لا يزال رافضاً لأي سيطرة إماراتية على شبوة وثرواتها النفطية والغازية ومنافذها الاستراتيجية البحرية”.

رابط مختصر