استكمالاً لمخططها في تحريف المناهج التعليمية.. تعميم جديد لمليشيا الحوثي بفرض حصص طائفية في مدارس صنعاء

محرر 227 فبراير 2019
استكمالاً لمخططها في تحريف المناهج التعليمية.. تعميم جديد لمليشيا الحوثي بفرض حصص طائفية في مدارس صنعاء

عدن نيوز - الصحوة نت:

أصدرت مليشيات الحوثي الانقلابية تعميماً جديداً للمدارس الحكومية في أمانة العاصمة، استكمالاً لمخططها في تحريف المناهج التعليمية وغرس افكارها الطائفية في عقول الطلاب.

ووجهت المليشيات في التعميم «مدراء ومديرات المدارس الحكومية» بتفعيل حصص الريادة في كل الفصول الدراسية.

وأكد تعميم المليشيات على نزول ثقافيات مقيمات وثقافيين تابعين للجماعة  الحوثية، إلى جميع المدارس وذلك من أجل  «تفعيل حصة الريادة»وشدد التعميم على إعطاء المدرسين الحوثيين «الثقافيين والثقافيات» «حصص الريادة في كل فصل».

ويمثل تعميم المليشيات الحوثية، وفرض رجال ونساء طائفين كمعلمي حصص الريادة، انتهاكاً صارخ للوائح التعليمية التي تنص على ان يختص رائد الفصل (المعلم) بإدارة حصة الريادة الاسبوعية.

و«حصة الريادة» هي حصة زمنية في الجدول الدراسي خاصة بالأنشطة الطلابية للفصل، لتوجيه سلوك الطلاب ودعم القيم الدينية لديهم وإكسابهم مهارات وخبرات حياتية متنوعة، واكتشاف مواهبهم وتنمية الحس الديمقراطي التعاوني لدى الطلاب.

وتسعى المليشيات الحوثية عبر فرضها موجهين طائفيين وموجهات على المدارس، إلى غرس القيم الطائفية والرجعية لدى الطلاب، وتحريضهم للالتحاق بصفوف الجماعة ومعسكرات التدريب لمواجهة الشرعية والتحالف.

كما تهدف المليشيات من خلال فرض ثقافيين وثقافيات على المدارس، إلى التحكم بجميع الانشطة الطلابية والعلمية والثقافية في المدارس وتحويلها إلى انشطة طائفية إيرانية تخدم الجماعة وفكرها الانقلابي الرجعي.

ومنذ انقلاب المليشيات الحوثية على الشرعية وسيطرتها على مؤسسات الدولة بقوة السلاح في 12 سبتمبر 2014، اتخذت المليشيات عدة اجراءات في سبيل تحريف المناهج التعليمية وصبغها بالأفكار الطائفية الموالية لإيران.

وقام الحوثيون من خلال القيادي الحوثي/يحيى بدر الدين/، المعين كوزير للتربية في حكومة الجماعة، بإقرار تغيير المنهاج الدراسية وإضافة مواد علمية طائفية في مناهج الفصول الدراسية المختلفة.

كما قامت المليشيات بإدخال مواد تعليمية طائفية ضمن مقررات الرياضيات و العلوم في الصفوف الأولى، إضافة إلى تغيير مناهج التربية الإسلامية والسيرة واللغة في الفصول الدراسية المتخلفة.

وفرضت المليشيات منذ انقلابها العشرات من الفعاليات الطلابية والتثقيفية على المدارس الحكومية والخاصة تحت مسميات مختلفة منها يوم الشهيد، ويوم القدس العالمي، ويوم الزهراء، إضافة إلى فعاليات الاحتفال بالمناسبات الطائفية الشيعية المعروفة.

وكانت المليشيات الحوثية، فرضت في الاشهر الماضية، تدريس ملازم الهالك حسين الحوثي، كمتطلب ديني في جميع الكليات والمعاهد الصحية والعلمية، إضافة إلى إغلاق اقسام في كليات التربية والآداب وفتح اقسام لتدريس اللغة الفارسية والتاريخ الثوري الإيراني.

رابط مختصر