بعد أفتتاح جامعة أبين.. رئيس الوزراء: العام الجاري سيكون أفضل من العام 2018

محرر 321 فبراير 2019
بعد أفتتاح جامعة أبين.. رئيس الوزراء: العام الجاري سيكون أفضل من العام 2018

عدن نيوز - متابعات:

أفتتح رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك اليوم الخميس جامعة أبين مؤكدا أن المحافظة تستعيد عافيتها عقب ما تعرضت له خلال الفترة الماضية من دمار وتخريب مستبشراً بافتتاح الجامعة لتكون منبر للعلم والمعرفة وعودة الروح لأبين بجهود كبيرة وجلية لقيادة السلطة المحلية.

وقال رئيس الوزراء إن افتتاح الجامعة التي تعد أحد الصروح العلمية يعد خطوة نحو المستقبل المشرق في إطار استعادة أبين لعافيتها ووقوفها ومعها كل الخيرين من أبناء الوطن في وجه أعداء الوطن وبينهم الجماعات المتطرفة التي تم تسليمها محافظة أبين عام 2011م.

وأكد أن معركة استعادة الدولة وتحقيق التنمية ليست سهلة وهو ما أكدته وتؤكده أبين ذات الموقع الاستراتيجي طوال مراحل التاريخ الحديث والمعاصر كونها دائماً ما تكون حاضرة في الموعد من خلال تسجيل اسمها بأحرف من نور في مسيرة النضال والتنمية وذلك بفضل أبنائها ورجالها الشرفاء والمخلصين الذين أنجبتهم أبين المشهود لها أرضاً وإنساناً في الانتصار للوطن كله وليس لأبين وحدها فقط.

وأضاف الدكتور معين ” أمس أقرينا الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019م وبموجبها سنعمل على تنفيذ عدد من المشاريع وتلبية الكثير من الاحتياجات وبالمقابل توجد بعض المعوقات ولكن بجهود وتكاتف الجميع والعمل بروح الفريق الواحد سنتجاوز كافة التحديات وأن الأوضاع تتحسن تدريجياً وأن العام الجاري سيكون أفضل من العام 2018م “.

من جانبه أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين باسلامة أن افتتاح جامعة أبين يمثل نقلة نوعية للتعليم في أبين بشكل خاص والوطن بشكل عام وأن الجميع يعول كثيراً على أن تكون جامعة أبين مميزة ومركزاً لإنتاج العلم والمعرفة.

وبدوره أشار محافظ أبين اللواء الركن أبوبكر حسين إلى حاجة أبين للعديد من المشاريع في مختلف المجالات ومنها البناء والإعمار للنهوض بأبين التي انزلقت في العام 2011م بالمآسي والآلام وقدمت التضحيات وقوافل من الشهداء والجرحى في سبيل الانتصار للوطن وحالياً هي بحاجة لدعم واهتمام الحكومة ودول التحالف وبمقدمتها السعودية والإمارات لمواصلة أبين استعادة عافيتها وتحقيق التنمية.

كما أطلع رئيس الوزراء على سير العمل بمشروع إعادة تأهيل البنك المركزي اليمني في أبين الذي بلغت نسبة إنجازه نحو 70 بالمائة وأفتتح مدرسة أبناء الفلاحين في زنجبار ووزع الحقائب المدرسية على طلابها.

رابط مختصر