فرنسا: تطالب بفرض عقوبات على الطرف المعرقل لاتفاق السويد

محرر 220 فبراير 2019
فرنسا: تطالب بفرض عقوبات على الطرف المعرقل لاتفاق السويد

عدن نيوز - متابعات:

أكد المندوب الفرنسي بمجلس الأمن، فرنسوا دولاتر، انه “يجب فرض عقوبات ضد الأشخاص والكيانات الذين يعوقون تنفيذ اتفاق استوكهولم”.

وقال دولاتر الذي تتسلم بلاده رئاسة مجلس الأمن خلال مارس (آذار) المقبل، إن الوضع في الحديدة “لا يزال هشاً”.

وأضاف”نحن نشعر بالقلق من استمرار هذه العمليات، بالإضافة إلى استمرار خطر الصواريخ الباليستية”.

والاثنين الماضي، قالت الأمم المتحدة، إن ممثلين عن الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي توصلوا إلى اتفاق بشأن ”المرحلة الأولى“ من إعادة الانتشار المتبادل للقوات وفقا لاتفاق برعاية المنظمة الدولية ينص على مغادرة قوات طرفي الحرب مدينة الحديدة اليمنية الساحلية.

وتوصلت الأمم المتحدة في 13 من ديسمبر الماضي، إلى اتفاق بين أطراف النزاع في اليمن يتضمن تبادل أكثر من 16 ألف أسير، واتفاق آخر حول محافظة الحديدة (غرب) يشمل وقفا لإطلاق النار في كافة المحافظة وانسحاب جميع القوات المقاتلة من مينائها، الذي يشكل شريان حياة لملايين المواطنين.

كما توصلت إلى تفاهمات حول التهدئة وفتح المعابر في محافظة تعز (جنوب غرب)، بينما أخفقت في التوصل إلى تفاهمات في ملفي الاقتصاد والبنك المركزي ومطار صنعاء.

ومنذ ذلك الحين لم تفلح الجهود الأممية في تطبيقه على أرض الواقع وسط تبادل الاتهامات.

رابط مختصر