البيضاء.. مليشيات الحوثي تختطف ثلاثة مشائح من رداع “الاسماء”

محرر 116 فبراير 2019
البيضاء.. مليشيات الحوثي تختطف ثلاثة مشائح من رداع “الاسماء”

عدن نيوز – متابعات:

أقدمت مليشيات الحوثي الانقلابية يوم الجمعة، على اختطاف ثلاثة مشائخ بارزين من مديرية رداع بمحافظة البيضاء، وسط اليمن.

وطبقاً لمصادر اعلامية فقد قال المهندس عبدربه حسين صالح العباسي، عضو المجلس المحلي، في مديرية الشرية، ممثل قبيلة عباس” إن مليشيات الحوثي الانقلابية، قامت بإختطاف ثلاثة من مشائخ القبيلة، بينهم شيخ الضمان الشيخ “حسين علي طالب العباسي”.

وأشار العباسي في تصريح لـ ” يمن شباب ” إلى أن قبيلة “ريام”، تعد المخزون البشري للحوثيين، تستقوي بالمليشيات الانقلابية، وتشن حربا “على قبيلة عباس”، بمختلف الاسلحة الثقيلة، وتمارس استفزازات مستمرة ضد أبناء القبيلة”. مضيفا أن “الاختطاف يأتي كمحاولة منهم لإذلال قبيلة عباس، والضغط عليها”. حسب وصفه.

وأوضح العباسي، أن الحرب القبلية بين قبيلتي “عباس” و”ريام” والثأرات بينهما، كانت قد انتهت بين الطرفين، قبل سيطرة الحوثيين على محافظة البيضاء بفترة طويلة؛ غير أن قبيلة ريام فجرت الحرب في بداية سيطرة الحوثيين؛ ليسقط قتيلين من الطرفين، وأربعة قتلى مؤخرا وعدد من الجرحى”.

وأشار إلى “أن قبيلة ريام، ومن خلال استقوائها بالمليشيا الانقلابية، قامت كذلك بقصف آبار المياة، وممتلكات المدنيين من أبناء قبيلة عباس”. لافتا إلى “أن التمادي بهم وصل إلى حد اختطاف مشائخ القبيلة، ولا تزال تواصل اختطافهم لليوم السادس على التوالي”.

ودعا العباسي جميع الصحفيين والاعلاميين والناشطين والحقوقيين إلى تسليط الضوء لما ترتكبه مليشيات الحوثي الانقلابية، بحق أبناء قبيلة عباس، من جرائم وانتهاكات ظلت غائبة عن وسائل الاعلام وتوثيق المنظمات الحقوقية. حسب قوله.

هذا وخاضت قبيلتي عباس وريام الهاشمية حروبا وثأرات قبلية كانت الأشهر في محافظة البيضاء، سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، حيث استمرت سنوات طويلة، قبل أن تتوقف قبل الانقلاب الحوثي على السلطة؛ لكنها تجددت بعد سيطرة الحوثيين على البيضاء.

 
رابط مختصر