بعد وصولهم بطائرة إماراتية خاصة إلى المكلا.. نشطاء يرفضون تواجد المجلس الإنتقالي ويشنون حملة إلكترونية ضدهم

محرر 314 فبراير 2019
بعد وصولهم بطائرة إماراتية خاصة إلى المكلا.. نشطاء يرفضون تواجد المجلس الإنتقالي ويشنون حملة إلكترونية ضدهم

عدن نيوز - متابعات:

دشن نشطاء في محافظة حضرموت اليوم الخميس حملة إلكترونية ضد وصول قيادات ما يسمى بـ«المجلس الانتقالي الجنوبي» المدعوم إماراتياً إلى مدينة المكلا مركز المحافظة.

ووصل أبرز قادة «الانتقالي الجنوبي» إلى المكلا عبر مطار الريان ظهر اليوم على متن طائرة إماراتية خاصة فيما وصلت عشرات العربات العسكرية المدججة بالأسلحة يوم أمس الأربعاء وسط احتفاء من أنصار المجلس.

وغرد النشطاء على وسم #حضرموت_ترفض_الانتقالي وعبروا عن رفضهم لتواجد ذلك الحشد العسكري وقيادات الانتقالي مما قد يسبب احتقان في المحافظة التي تشهد حضوراً نسبياً للاستقرار.

وغرد الناشط سعيد النهدي على صفحته بموقع «تويتر» بأنه «‏أثبتت الأحداث الأخيرة في عدن إن الثارات القديمة كشرت عن أنيابها فالكل يغذي الصراع ويشحن الأنفس فمن لازال يرى في عدن قبلة عليه أن يعي أن حضرموت لن تُجر إلى هذا المربع التدميري».

وقال عارف بن علي جابر إن ما قدمه الانتقالي لعدن سيقدمه لحضرموت.

وأوضح إن الانتقالي لم يقدم أي شيء يُذكر خلال الأربع سنوات الماضية عدا تشكيل مليشيا مناطقية وأحزمة متخصصة في القتل وإشعال الفتن بين أهل عدن.

وأكد بأنه «لا تنتظروا منه غير الدمار والخراب».

من جهة يرى الصحفي راضي صبيح في تغريدة له بأنه «‏لم تعد تنطلي على الحضارم ما يسوقه الفاشلون لدغدغة العواطف من قبيل سنسمي دولة الجنوب باسم ‎#حضرموت وغيرها من جمل حضرموت هي الجنوب والجنوب هو حضرموت».

وأضاف «الأفلام هذه الجديدة القديمة تظهر حجم التخبط والشتات الذي يعيشه حاملي تلك المشاريع».

رابط مختصر