الحسني يكشف مجدداً معلومات خطيرة عن قيادات يمنية كانت هدفاً للاغتيال من قبل المخابرات الاماراتية

محرر 212 فبراير 2019
الحسني يكشف مجدداً معلومات خطيرة عن قيادات يمنية كانت هدفاً للاغتيال من قبل المخابرات الاماراتية

كشف القيادي في المقاومة الجنوبية عادل الحسني عن اسماء لقيادات يمنية سياسية جنوبية قال أن ضباط المخابرات الاماراتية استفسروا عنهم اثناء التحقيقات وطلبوا معلومات عنهم.

وقال الحسني في منشور له على حسابه بالفيسبوك أنه سيذكر “اسماء قيادات المقاومة واساتذة سألوا عنهم ضباط المخابرات الإماراتية..  ليأخذوا حذرهم”.

وأضاف الحسني أن من بين اسماء القيادات التي ذُكرت في اروقة المخابرات الإماراتية القيادي في التجمع اليمني للإصلاح رئيس كتلة اصلاح (عدن) وعضو البرلمان اليمني “إنصاف علي مايو”.

ولفت الحسني الى أن المخابرات الاماراتية كانت تتهم البرلماني “مايو” بأنه يأخذ البيعات لجماعة الإخوان في عدن، ظلماً وبهتاناً” فالرجل برلماني معروف عند الجميع.

وأكد الحسني ان المعلومات التي يشكفها تم توثيقها من خلال تنقله في عدة سجون سرية تابعة للإمارات في الجنوب، والتقائه بسجناء آخرين مشيراً الى أنه كان في سجن بئر أحمد مع “أكثر من 300 سجين طوال 9 أشهر بعد سنة كاملة عند الاماراتيين تذاكرنا هناك عن كل شئ جرى في التحقيقات والتعذيب إلى قصص الموت ومن قضى نحبه في تلك الزنازين والسجون”.. متحدياً الاماراتيين “نقض ما يقول وإثبات غير ذلك”.

رابط مختصر