للمرة الرابعة.. اجتماعات السفينة تفشل والفريق الحكومي يغادر الحديدة ويحمل المليشيا المسؤولية

محرر 38 فبراير 2019
للمرة الرابعة.. اجتماعات السفينة تفشل والفريق الحكومي يغادر الحديدة ويحمل المليشيا المسؤولية

عدن نيوز - متابعة خاصة:

فشل اليوم الجمعة الاجتماع الرابع للجنة إعادة الانتشار في محافظة الحديدة والتي يقودها الجنرال مايكل لوليسغارد.

وقالت مصادر مطلعة إن ممثلي الحكومة اليمنية غادروا السفينة التي تجري فيها الاجتماعات دون تحديد موعد لاستئنافها.

ولم يتوصل اجتماع الذي حضره الطرفان اليوم إلى خطوات عملية لتنفيذ اتفاق السويد بشأن الحديدة.

وحمل الفريق الحكومي ممثلي الحوثيين الذين رفضوا البحث في آليات تنفيذ وقف إطلاق النار مسؤولية إخفاق جولة التفاوض الأخيرة.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت الخميس التوصل إلى اتفاق مبدئي بين الحكومة اليمنية الشرعية ومليشيا الحوثي الانقلابية على بدء إعادة الانتشار في الحديدة بموجب اتفاق السويد.

ويرى مراقبون يمنيون أن اجتماعات السفينة لن تحقق أي نتائج سيما وأن بنود اتفاق السويد واضح ولا يحتاج إلى تفسيرات او مشاورات.

وسبق وأن دعت الحكومة اليمنية الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها تجاه رفض الحوثيين الشروع في تنفيذ اتفاق السويد.

وطالبت الحكومة الأمم المتحدة باتخاذ موقف حازم وتحديد المعرقل للاتفاق فيما لم ترد أو تعقل الأمم المتحدة على هذه المطالب.

رابط مختصر