قيادي يمني يكشف خفايا زيارة “البابا” للإمارات ويحذر من خطر هذه المؤامرة على اليمن!

محرر 26 فبراير 2019
قيادي يمني يكشف خفايا زيارة “البابا” للإمارات ويحذر من خطر هذه المؤامرة على اليمن!

عدن نيوز - متابعات خاصة:

كشف قيادي يمني بارز ان زيارة “البابا فرانسيس”، بابا الفاتيكان الى الامارات ليست مجرد زيارة عابرة وإنما هي زيارة اراد من ورائها “محمد بن زايد” – ولي عهد دولة الامارات-  تحسين صورته ونظامه أمام العالم بعد ان شوهته جرائم قواته التي ترتكبها في اليمن.

وقال القيادي في المؤتمر الشعبي العام ياسر اليماني في تعليقه على هذه الزيارة أن محمد بن زايد اراد استغلال هذه الزيارة لتحسين صورة الامارات امام العالم بالإضافة إلى تحسين صورته امام اليمنيين الذين ترتكب قواته في حقهم ابشع الجرائم.

واضاف اليماني في تسجيل مصور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك رصده “عدن نيوز” ان محمد بن زايد يحاول تحسين صورته بعد ان ارتكب جرائم عدة في اليمن من خلال قتل المعتقلين في السجون السرية والسيطرة على الموانئ والمطارات فضلا عن تأسيسه تشكيلات عسكرية خارجة عن سيطرة الحكومة الشرعية  والعمل على تصفية القيادات العسكرية اليمنية، والتي كان اخرها استهداف قيادات الجيش الوطني في قاعدة العند الجوية في يناير الماضي حد قوله.

واتهم اليماني صراحة محمد بن زايد بقتل القيادات اليمنية والعمل على افشال الدولة اليمنية واستبدالها بمليشيات في صنعاء من قبل الحوثي او في عدن من قبل ابن بريك، لافتاً إلى انه يتوجب على اليمنيين اليوم ان يوصلون رسالتهم الى العالم بما في ذلك بابا الفاتيكان بان محمد بن زايد ليس رجل سلام كما يدعي فقد أوجد السجون والمعتقلات السرية في اليمن وقتل فيها مئات اليمنيين.

وأكد اليماني ان الحملة التي تقودها الامارات ومرتزقتها ضد الرئيس هادي والدولة اليمنية لن تؤثر على اليمنيين ولا يمكن ان يقبلوا بالمليشيات بديلا عن الدولة، منوهاً الى انه يجب على اليمنيين ان يدركوا هذا الخطر وان يخاطبوا العالم لكشف مخططات ومؤامرات “بن زايد” على اليمن الذي يحاول ان يصنع من نفسه رجل تسامح ورجل سلام وأياديه ملطخة بدماء اليمنيين.

رابط مختصر