محافظ الحديدة : نتائج محادثات البحر لن تختلف عن محادثات البر

محرر 14 فبراير 2019
محافظ الحديدة : نتائج محادثات البحر لن تختلف عن محادثات البر

عدن نيوز - صحف:

قلل محافظ الحديدة اليمنية الدكتور “الحسن طاهر ” من أهمية اجتماعات لجنة تنسيق إعادة الانتشار ومراقبة وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة على متن سفينة استأجرتها الأمم المتحدة في البحر .

وقال طاهر لصحيفة “عكاظ” السعودية، بأن نتائج محادثات البحر لن تختلف عن محادثات البر خصوصاً وأن المليشيا لا تزال في تصعيد مستمر لحربها ضد المدنيين في شرق وجنوب المدينة ومديريتي التحيتا وحيس .

وأوضح أن ممثلي الشرعية والانقلاب عقدوا برئاسة رئيس لجنة المراقبة الأممية باتريك كاميرت اجتماعاً صباح أمس، وهناك اجتماع في المساء ولا نتائج حتى اللحظة، ولكن النتائج الواضحة لنا هي المعارك العنيفة التي يشهدها حي 7يوليو والخمسين شرق المدينة جراء محاولات المليشيا القيام بعمليات تسلل، واتهم المحافظ مليشيا الحوثي بإفشال كل المساعي للمضي في هدنة.

كما حذر من إطالة أمد المحادثات في البحر وانعكاساتها على حياة المدنيين داخل المدينة الذين يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب النفسي والمعنوي، والحصار ومنع وصول المساعدات الغذائية لهم من قبل مليشيا الحوثي المسلحة .

وأكد بأن الضحية الكبرى لإطالة أمد الحرب سيكون الإنسان المدني ولذا يجب على الأمم المتحدة حسم الموقف .

وأشار الى أن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي اتضح لهم مدى كذب الحوثيين الذين لا يريدون السلام وإنما الاستمرار في القتل .

وحديثهم عن السلام مجرد إطالة لأمد الحرب واستثمار ذلك للمزيد من الانتهاكات بحق المدنيين، حيث يسقط ما بين 3 الى  5مدنيين سواء بالقنص المباشر أو بالألغام في الحديدة ومديرياتها المختلفة .

رابط مختصر