الهيئة العامة للمتاحف والآثار في ذمار تطلق نداء استغاثة وتدعو أبناء قبيلة الحداء لحماية متحف بينون

محرر 328 يناير 2019
الهيئة العامة للمتاحف والآثار في ذمار تطلق نداء استغاثة وتدعو أبناء قبيلة الحداء لحماية متحف بينون

عدن نيوز – متابعات:

أطلق فرع الهيئة العامة للمتاحف والآثار والمخطوطات بمحافظة ذمار نداء لحماية متحف بينون بعد اقدام ميليشيات الحوثي على اقتحامه والعبث بمحتوياته بمديرية الحداء وحذر من استمرار المليشيا الانقلابية في نهب مقتنيات المتاحف والمناطق الأثرية بالمحافظة.

وقال فايز الضبياني مدير فرع الهيئة العامة للمتاحف والآثار والمخطوطات بذمار ان مليشيا الحوثي أقدمت على اقتحام متحف بينون والمكتبة الوطنية بمديرية الحداء ونهبت محتوياتهما.

ونقل مكتب الإعلام بمحافظة ذمار عن الضبياني أن المليشيا قامت بنهب عشرات القطع الأثرية النادرة من متحف بينون ونقلتها الى جهة مجهولة داعياً ابناء قبيلة الحداء الى حماية تراث وتاريخ قبيلتهم من عبث المليشيات.

وأشار الضبياني إلى ان جدران متحف بينون وقاعات المكتبة تحولت الى جداريات لشعارات طائفية وصور قتلى المليشيات كما قامت بنزع صور رؤساء اليمن منذ قيام الثورة وصور رموز ثورة ٢٦ سبتمبر ضد الحكم الإمامي واستبدلتها بصور الصريع بدر الدين الحوثي ونجليه عبدالملك والصريع حسين الحوثي.

وبحسب مكتب الإعلام ان هذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها متحف بينون للنهب منذ سيطرة المليشيات على محافظة ذمار حيث كانت مليشيا الحوثي أقدمت منتصف العام ٢٠١٦م على مصادرة قطع أثرية ثمينة من متحف بينون بمديرية الحداء ومتحف هران بمدينة ذمار وقامت بنقلها الى جهة مجهولة.

وتحدثت مصادر عن ان المدعو أبو عادل عبد المحسن الطاووس المشرف السابق للمليشيات بالمحافظة هو من يتولى الإشراف على عملية نهب القطع الأثرية ونقلها الى محافظة صعدة تمهيداً لتهريبها والمتاجرة بها في الخارج ضمن مخطط يستهدف مقدرات وتاريخ الوطن.

 
رابط مختصر