المحافظ الحسن طاهر يتهم الحوثيين بتجنيد 1000 طفل في معارك الحديدة

محرر 126 يناير 2019
المحافظ الحسن طاهر يتهم الحوثيين بتجنيد 1000 طفل في معارك الحديدة

عدن نيوز - متابعات:

اتهم محافظ الحديدة الدكتور الحسن طاهر، الحوثيين بالزج بنحو ألف طفل مقاتل في معركة الحديدة من الجهة الشمالية خلال الأيام القليلة الماضية.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط”، عن المحافظ، السبت، تأكيده في الوقت عينه أن الميليشيات الانقلابية فشلت خلال الفترة الماضية في تجنيد قاطني الحديدة وعموم سكان منطقة تهامة، رغم تقديمها إغراءات مادية.

وأوضح طاهر، في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط» أنه منذ لحظة وصول الجنرال باتريك كومارت، رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، «رصدت الأجهزة المعنية للحكومة، ارتفاع معدل الخروقات في كل الاتجاهات؛ منها الزج بمقاتلين للمدينة، ولعل أبرز ما جرى رصده في الأيام الماضية الدفع بألف مقاتل من الأطفال، كما عمدت الميليشيات إلى إعادة انتشار مقاتليها في مواقع مختلفة في الحديدة».

وقال محافظ الحديدة إن الميليشيات الانقلابية فشلت خلال الفترة الماضية في تجنيد قاطني الحديدة وعموم سكان منطقة تهامة التي ترفض المشروع الحوثي ولديها خلاف كبير مع ما يحمله معتقد هذه الميليشيات، وفشلت أيضاً في إيجاد مناطق أخرى يمكن من خلالها تبشير أطفالها بدور في المرحلة المقبلة لإدارة مواقع عسكرية حيوية مع دفع أجور مغرية في ظل ما تعيشه كل المناطق التي تقع تحت سيطرتهم.

على صعيد آخر، أعلن مصدر عسكري يمني مساء الجمعة أن ميليشيات الحوثي، قصفت مطاحن وصوامع البحر الأحمر في مدينة الحديدة بقذائف الهاون والهاوزر.

وقال المصدر إن “الميليشيات قصفت بعدد من القذائف مطاحن وصوامع الغلال التي يخزن فيها القمح، ما أدى إلى احتراقه بالكامل وتضرر أجزاء أخرى من الصوامع مخلفة أضراراً مادية بالغة”.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، فإن استهداف الميليشيات للمطاحن يهدف إلى منع زيارة كانت مقررة الجمعة لهيئة الأمم المتحدة للمطاحن وعرقلة اتفاق تسهيل توزيع المواد الإغاثية لصنعاء والشريط الساحلي في إطار تعنت وفد الحوثي في اللجنة المشتركة ورفضه فتح طرق آمنة وإزالة الألغام لتسيير الإمدادات الغذائية والإغاثية.

رابط مختصر