بعد انباء عن تصفيته داخل منزل شلال شايع.. وقفة احتجاجية للمطالبة بالكشف عن مصير المعتقل زكريا أحمد قاسم

محرر 119 يناير 2019
بعد انباء عن تصفيته داخل منزل شلال شايع.. وقفة احتجاجية للمطالبة بالكشف عن مصير المعتقل زكريا أحمد قاسم

عدن نيوز - صحف:

خرج العشرات في مدينة عدن، بمظاهرة غاضبة للمطالبة بالكشف عن مصير معتقل تربوي وعضو في حزب الإصلاح بمحافظة عدن، جنوب اليمن.

وطالب المحتجون رئيس الجمهورية ووزير الداخلية، العمل على الكشف عن مصير المعتقل” زكريا أحمد قاسم”المعتقل في سجن تابعة لمدير أمن عدن اللواء شلال شايع.

وتضاربت الأنباء حول مصيره بعد عام من اعتقاله من قبل قوات تابعة للحزام الأمني المدعوم من الإمارات، فمن قائل أنه تم تصفيته داخل السجن، فيما يقول آخرون بأنه تم نقله لسجن إماراتي في ارتيريا.

وكان المعتقل السابق عادل الحسني ،نشر خبراً أكد فيه أنه تم تصفية الناشط زكريا أحمد قاسم داخل سجن يتبع مدير شرطة عدن شلال علي شايع.

من جهتهم قال سجناء كانوا في السجن الملحق بمنزل مدير الشرطة شلال القول أن صحة زكريا تدهورت في أغسطس من العام الماضي بسبب التعذيب القاسي الذي تعرض له داخل السجن وتركه المسؤولون عن السجن حتى مات.

سجين آخر،كان في زنزانة مجاورة للناشط زكريا قاسم: عندما كنا نسأل عنه يقولون لنا أنه حي وتم نقله إلى سجن تابع للإماراتيين في “عصب” بأريتيريا.

واعتقل “قاسم” ضمن موجة اعتقالات شنها مسلحون يتبعون مدير شرطة عدن شلال شايع وما يعرف بقوات الحزام الأمني ومكافحة الإرهاب، ضد قيادات ونشطاء ينتمون لحزب الإصلاح.

رابط مختصر