مليشيا الحوثي تواصل حوثنة القطاع الصحي على أساس الانتماء للسلالة

محرر 117 يناير 2019
مليشيا الحوثي تواصل حوثنة القطاع الصحي على أساس الانتماء للسلالة

عدن نيوز - متابعات:

تواصل مليشيات الحوثي الانقلابية حوثنة القطاع الصحي في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وإقصاء الكوادر الطبية التي لا تدين بالولاء للجماعة.

وقالت مصادر طبية إن مليشيا الحوثي الانقلابية أقدمت، مطلع الشهر الجاري، على استبدال الكادر الطبي العامل في مركز الثورة الطبي بعناصر أخرى موالية للمليشيات دون أي مسوغ قانوني.

وأوضحت المصادر أن العناصر البديلة الموالية للمليشيات والتي استقدمتها لشغل الوظائف لا تمتلك أي مؤهلات في تلك التخصصات الطبية.

وبحسب المصادر فإن عملت الاستبدال شملت النساء والرجال، وأن غالبية العناصر البديلة من الأسر السلالية لا تحمل أي مؤهل طبي تمكنها من مزاولة المهنة.

ولفتت المصادر إلى الانهيار الكبير الذي شهده القطاع الصحي منذ انقلاب المليشيات الحوثي وإجراءها تغييرات واسعة فيه، ونهبها مخصصات المستشفيات والمراكز الصحية، لافتة إلى كثرة الأخطاء الطبية واتفاع حالات الوفيات جراء تردي الخدمات الصحية.

يشار إلى أن مليشيات الحوثي الانقلابية قد نفذت حملات إقصاء واسعة لغالبية الكوادي الإدارية والتخصصية في القطاع الصحي، واستبدلتهم بآخرين من أتباعها وفقاً لمعيار الولاء والانتماء للسلالة.

رابط مختصر