أول ضحايا تدهور الأوضاع.. معلم ينتحر في صنعاء

محرر 313 يناير 2019
أول ضحايا تدهور الأوضاع.. معلم ينتحر في صنعاء

عدن نيوز - صنعاء:

دفعت الأوضاع المعيشية الصعبة بأحد المعلمين في العاصمة صنعاء الى الانتحار برمي نفسه من برج الأدوية بصنعاء.

وقالت مصادر محلية إن أحد المعلمين أقدم أمس السبت على الانتحار برمي نفسه من أعلى برج الأدوية بالعاصمة صنعاء جراء تدهور وضعه المعيشي بعد ثلاثة أعوام من انقطاع المرتبات وقيام المؤجر بطرده من المنزل لعجزه عن دفع الايجار المتراكم.

وذكر المصدر إن المعلم المنتحر تلقى قبل الحادثة احضار من أحد اقسام الشرطة التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي بموجب شكوى مالك البقالة التي استدان منها ليجبره بعد سماعه بطرده من المنزل على التعهد بدفع كامل ماعليه خلال فترة شهرين.

وأوضح إن المعلم وفور خروجه من الاحتجاز توجه الى برج الأدوية في حي التحرير بصنعاء ليرمي نفسه ويضع نهاية لحياته؛ في واقعة أثارت مشاعر الألم والسخط من التدهور المعيشي الذي تسبب به استمرار انقلاب مليشيا الحوثي الانقلابية.

ويعيش ملايين المواطنين وعلى رأسهم المعلمون في صنعاء وعدة مناطق يسيطر عليها الحوثيون أوضاعاً معيشية صعبة جراء استمرار انقطاع مرتباتهم منذ ثلاثة أعوام وانعدام مصادر الدخل مع الارتفاع في تكاليف المعيشية والايجارات في ظل انقلاب مليشيات الحوثي.

رابط مختصر